مؤرخ إيراني: سليماني أصدر أمراً مباشراً للحوثيين بقتل الرئيس اليمني السابق

السياسية - الأحد 04 ديسمبر 2022 الساعة 05:48 م
عدن، نيوزيمن:

أكد المؤرخ الإيراني "آراش عزيزي"، بأن القائد السابق في الحرس الثوري قاسم سليماني هو من أعطى الأوامر لمليشيا الحوثي -الذراع الإيرانية في اليمن- لقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وأمين عام المؤتمر عارف الزوكا.

جاء ذلك في حوار مع مركز "كارنيغي للشرق الأوسط"، عن كتابه الجديد "قائد الظل"، الذي تناول فيه قائد فيلق القدس بالحرس الثوري "قاسم سليماني" المقتول في عملية أمريكية مطلع عام 2020 في مطار بغداد.

وقال المؤرخ الإيراني، إن قياديين في فيلق القدس بالحرس الثوري أبلغاه بأن أوامر مباشرة من قاسم سليماني صدرت للحوثيين بقتل علي عبدالله صالح في ديسمبر عام 2017م.

وأضاف: "لقد قال لي اثنان من فيلق القدس معنيان بوضع سياسة إيران تجاه اليمن هذا بشكل منفصل. بالإضافة إلى ذلك لقد قال مصدر في قيادة الحوثيين إن هذا كان طلبًا من سليماني، وقد وافق عليه الحوثيون أنفسهم".

وأكمل: "دفعتني الظروف التي وصفوها لي إلى الاعتقاد بأن المعلومات ذات مصداقية. كما أنها تتوافق تمامًا مع ما أعرفه عن سليماني وأسلوبه في اتخاذ القرار".

وذكر أن مشاركة إيران في الصراع باليمن أكبر من أن يكون الحوثيون ذراعا لها، موضحا "هي أكثر من مجرد ذراع. ولها عنصران أساسيان: محاولة مساعدة الحوثيين على أن يصبحوا أكثر تطوراً عسكرياً ومحاولة منحهم أساسا أيديولوجيا أقوى".

وقال المؤرخ الإيراني، إن "أيادي فيلق القدس في اليمن والذين تحدث معهم كان لديهم نهج متعالٍ تمامًا مع اليمنيين"، مشيرا إلى أن هؤلاء الإيرانيين كانوا ينظرون إلى سيطرة الحوثيين على اليمن "كانتفاضة قبلية وليست إسلامية بشكل صحيح"، وفقا لمركز كارنيغي.

وفي 4 ديسمبر 2017 اغتالت مليشيا الحوثي، الرئيس الأسبق علي عبدالله صالح، وأمين عام حزب المؤتمر الشعبي العام، عارف الزوكا، بعد دعوته لانتفاضة شعبية ضد ذراع إيران في صنعاء.