اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

الأول من علماء العالم المميزين والثاني عضو لتنفيذي "اليونسكو"..

يد الحوثي تطال راتب البروفيسورين يوسف بن عبدالله وحسين العمري

الرئيسية متفرقات الجمعة 14 ديسمبر 2018 - الساعة (9:14) صباحاً

صنعاء، نيوزيمن، خاص:

أوقفت ميليشيا الحوثي، مرتبات بروفيسورين اثنين، في جامعة صنعاء، من أهم علماء التاريخ والآثار في اليمن، ويعملان في الجامعة لأكثر من أربعين عاماً.

وأكد مصدر في رئاسة جامعة صنعاء لـ"نيوزيمن"، أن ميليشيا الحوثي، أوقفت مرتب البروفيسور يوسف محمد عبدالله، أستاذ الآثار ولغات الجزيرة العربية قبل الإسلام، وتذرعت بانقطاعه عن العمل فيما هو قد أحيل للتقاعد منذ سنوات.

وأضاف أن رئاسة الجامعة المعينة من الحوثيين أوقفت أيضا راتب البروفيسور حسين العمري، أستاذ التاريخ المعاصر، في وقت يواصل أداء مهامه الأكاديمية في الجامعة منذ أربعين عاما على التوالي.

ويعد البروفيسوران حسين العمري، ويوسف محمد عبدالله، من أهم العقول اليمنية الأكاديمية، الأول في مجال التاريخ المعاصر، والثاني في مجال الآثار ولغات الجزيرة العربية قبل الإسلام.

وظهر اسم الدكتور يوسف بن عبدالله في طليعة قائمة العلماء المتميزين في العالم في شتى التخصصات العلمية والإنسانية لعام2002م، وذلك في مجلة «كوزموس» الألمانية، والذين كرِّموا من قبل أكبر مؤسسة للبحث العلمي في جمهورية المانيا وهي مؤسسة «الكسندر فون همبولدت».

وبمراجعة سريعة لسيرتي البروفيسورين العمري ويوسف بن عبدالله، العلمية والمهنية، يمكن استنتاج فداحة العقلية الميليشياوية التي تمسك برقبة التعليم العالي والمؤسسات الجامعية والأكاديمية، في صنعاء، ومدى الإصرار على الانتقام من عقول اليمن الأكاديمية.

الدكتور حسين عبدالله العمري:

الدكتور حسين عبدالله العمري، هو نجل القاضي عبدالله العمري رئيس وزراء اليمن المتوكلية والذي قتل رفقة الإمام يحيى مع اندلاع ثورة 48م.

‫تخرج الدكتور العمري، في جامعة دمشق بإجازة في التاريخ من كلية الآداب‬ ونال الماجستير من جامعة كمبردج‬ والدكتوراه من جامعة دورهام البريطانية.

تقلد منصب وزير الخارجية عام 1979م ووزير التربية والتعليم لقرابة (1983-1985م) ثم وزيراً للزراعة حتى عام 1987م، وحمل عضوية مجلس النواب، من عام 1988 وحتى 1993م. وعمل سفيراً لليمن في بريطانيا من عام 1994 حتى 2001م.

وانتخب الدكتور حسين العمري عضواً للمجلس التنفيذي لمنظمة اليونيسكو في باريس خلال الفترة 2004 -2007م.

ويعمل حاليا عضوا في مجلس الشورى، ورئيس مركز سبأ للدراسات الاستراتيجية ورئيس مجلس أمناء مؤسسة اليمن للثقافة والتنمية السياسية ورئيس مؤسسة العفيف الاجتماعية والثقافية، واستاذ التاريخ المعاصر في كلية الآداب بجامعة صنعاء، وله أكثر من 25 كتاباً، توثق كثير منها تاريخ الإمامة وصراعاتها.

من أهم مؤلفاته "مئة عام من تاريخ اليمن الحديث" والذي تناول فيه الفترة بين 1748-1848م، ووصول المهدي عباس سدة الحكم والتأريخ له ولليمن في عصره، ولليمن والعالم العربي.

كما تناول الدكتور العمري، في الكتاب، بيت الإمام المهدي وتولي ابنه المنصور الحكم، وتعيينه القضاة والقادة والأمراء والوزراء، وعقابه للأمير عنبر، ويصف القصور والأعراس، ونظام القضاء والإدارة والمال.

وبحث في الاضطرابات الداخلية والأحداث الخارجية، وحروب القبائل مع أئمة صنعاء، وبداية المتاعب، ومعركة أم سرجين، وتجهيز جيش للقضاء على الطامعين، ومواجهة الشريف حمود والخطر الوهابي.

ويتحدث عن انتزاع المتوكل أحمد بن المنصور علي الحكم من أبيه، وسيطرته على أزمة الأمور، وحملته على كوكبان، وأسر آل شرف الدين، وهدم القبور والحملة على تهامة، وتسارع الأحداث بعد وفاته.

ويبحث في حكم المهدي عبد الله، واستعادة صنعاء السيطرة على تهامة، والأحداث المتتابعة حتى وفاة المهدي ويعرض لصراع الأئمة وقدوم الأتراك العثمانيين إلى اليمن، والاضطرابات القبلية، والتنافس المصري البريطاني على اليمن، والاستيلاء على عدن.

الدكتور يوسف بن عبدالله:

عمل الدكتور يوسف بن عبدالله عميدا لكلية الآداب في جامعة صنعاء، وعميدا للدراسات العليا بالجامعة، ونائبا لرئيس الهيئة العامة للاثار ودور الكتب، ومدرسا في قسم التاريخ والاثار، وهو باحث أكاديمي متخصص في الآثار والنقوش اليمنية القديمة.

حاصل على الماجستير من الجامعة الأمريكية في بيروت، وحصل على الدكتوراه عام 1975م من جامعة "توبنغن” ألمانيا الاتحادية، وحصل منها سنة 1980م، على شهادة مؤسسة "الكسندرفون همبولدت" الألمانية في البحث العلمي لما بعد الدكتوراه.

عمل محاضرًا زائراً في قسم الدراسات الشرقية في لبنان وألمانيا، واستاذا زائرًا للدراسات العربية بجامعة "مينوسوتا" بالولايات المتحدة الأمريكية وباحثًا متفرغًا بجامعة "ماربورج" بألمانيا الاتحادية.

ألف الدكتور سيف بن عبدالله عديد من الكتب من ضمنها:
1- النقوش الصفوية في مجموعة جامعة الرياض. يحتوي على مائة وثلاثة وعشرين نقشًا صفويًا, رسالة الماجستير.
2- الأعلام في كتاب (الإكليل)؛ لـ(الهمداني) ونظائرها في النقوش اليمنية القديمة. أطروحة الدكتوراه.
3- أوراق في تاريخ اليمن وآثاره. الجزء الأول، مشروع الكتاب، صنعاء سنة 1985م.
4- أوراق في تاريخ اليمن وآثاره. الجزء الثاني: مشروع الكتاب، صنعاء سنة 1985م.
5- الهمداني في ذاكرة الألفية. منشورات جامعة صنعاء سنة 1986م.
6- تحقيق: الجوهرتان العتيقتان لـ(الحسن بن أحمد الهمداني). إصدار جديد مع ترجمة للدراسة من الألمانية، مشروع الكتاب مدينة صنعاء سنة 1986م.
7- رحلة أثرية إلى اليمن لـ(أحمد فخري)، ترجمة من الانجليزية بالاشتراك مع الدكتور (هنري رياض) من السودان، ومراجعة الدكتور (عبدالحليم نور الدين)، مشروع الكتاب، مدينة صنعاء سنة 1987م.
8- مدونة النقوش اليمنية القديمة. الجزء الأول، نشر لنقوش جديدة ودراسات (تحت الطبع). 
9- أوراق في تاريخ اليمن وآثاره. الجزء الثالث. صدر عن وزارة الإعلام والثقافة ببغداد سنة 1986م. 
10- دراسات في التاريخ اليمني. تأليف مشترك لمقرر التاريخ اليمني القديم وعصر الإسلام. صدر عن (معهد الميثاق الوطني) في مدينة صنعاء سنة 1987م.

توصيات خبراء لجنة العقوبات الأممية بشأن اليمن إلى مجلس الأمن (ترجمة)

الحركة الثقافية في ظل الانقلاب الحوثي.. وشايات أمنية وسطو على المؤسسات وتفريخ سلالي

باتريك "بأمان" لكن مهمته ليست كذلك.. حماقات حوثية على موقد صراع أجنحة

مؤتمر برلين حول مستقبل اليمن تجاوز "الشرعية" بغريفيث وأحضر الانقلابيين

أسوشيتد برس: تعذيب وابتزاز مالي لنساء وفتيات مختطفات لدى الحوثيين بصنعاء