اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

غريفيث في صنعاء قبل يوم على اجتماع مجلس الأمن

الرئيسية السياسية الأحد 17 فبراير 2019 - الساعة (6:17) مساءً

عدن، نيوزيمن:

وصل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، الأحد، إلى صنعاء، في زيارة غير معلنة، يتوقع أن يعقد خلالها لقاءات مع قيادات حوثية.

وتأتي زيارة غريفيث مع تعثر عمل لجنة الرقابة الأممية علی إعادة الانتشار في الحديدة، وعراقيل تواجه انتظام انعقاد اجتماعاتها؛ بسبب تعنت ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، وقبيل يوم واحد من جلسة خاصة لمجلس الأمن بشأن اليمن.

وكان غريفيث زار صنعاء الأسبوع الماضي وغادرها بعد 24 ساعة، دون أن يلتقي أياً من القيادات الحوثية.

ويرجح أن يسعى المبعوث الدولي إلى إنقاذ اتفاق السويد بين الحكومة وميليشيا الحوثي، لاسيما ما يخص تثبيت وقف إطلاق النار، وإعادة نشر القوات في الحديدة، والانسحاب من المدينة والموانئ الثلاثة.

مخابرات إيران سيطرات على يمن نت

تعز بعيداً عن مناطق مغتصبي الأطفال.. حملة بدون أسماء وغزوان أحد قادتها وأبو العباس هدفها

البنك الدولي: الاقتصاد اليمني تقلص بنسبة 39%

الإصلاح يدعو جهراً للالتحاق بالحشد الشعبي في تعز بعد تأسيس معسكرات سرية تدعمها الدوحة

موشن جرافيك: هادي والحوثي.. من يخدم الآخر؟