اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

مصانع الثلج بالمخا.. طرق تقليدية في الإنتاج لكنها رائدة في إمداد الأسواق

الرئيسية عين على المخا الأربعاء 15 مايو 2019 - الساعة (2:20) مساءً

المخا، نيوزيمن:

كانت الساعة تشير إلى الخامسة عصراً من نهار رمضان عندما زرت أحد مصانع الثلج في المخا، حيث بدأ دون لوحة تعريفية وسط ساحة كبيرة تقف بداخلها شاحنات عملاقة لنقل الثلج إلى مناطق عدة.

إنه مصنع عبده صالح زيد للثلج في مدينة المخا، أحد مصنعين يقومان بتزويد المخا والمناطق المجاورة بحاجتها من الثلج، حيث يزيد الطلب عليه في مثل هذه الأوقات من السنة عندما تبدأ حرارة الجو في المناطق الساحلية بالارتفاع بشكل تدريجي إلى أن تبلغ ذروتها في شهر سبتمبر القادم.

للمصنع خطا إنتاج: الأول مخصص لإنتاج الثلج المستخدم في حفظ الأسماك، والآخر للثلج المستخدم في تبريد مياه الشرب والعصائر.

طريق تقليدية في الإنتاج

تعبأ المياه داخل قوالب حديدية يصل طول الواحد منها إلى مترين ثم تدفع للأسفل في خزانات منفصلة بعرض خمسين سم وبطول ثلاثة أمتار تقع بالطابق الأرضي داخل هنجر
فسيح غطيت أسقفه بصفائح الزنك.

تترك تلك القوالب بعد أن يتم عزلها عن المحيط الخارجي بقطع بلاستك سميكة أربعاً وعشرين ساعة داخل تلك الخزانات المبردة، ثم تنزع من أماكنها عبر آلة رفع يدوية بعد أن تكون المياه التي بداخلها قد تجمدت في طريقة بدت تقليدية وتخلو من التكنولوجيا المعاصرة.

توضع القوالب على حافة تلك الخزانات وتصب عليها مياه دافئة ليسهل فصل الثلج من داخل قالبه الحديدي ثم تسحب القوالب الضخمة بواسطة خطاطيف طويلة إلى الخارج.

يقسم العمال القوالب إلى أجزاء يسهل رفعها عبر آلة حادة فتوضع داخل كسارة الثلج والتي تحولها إلى جزئيات صغيرة تتلقفها صناديق خاصة بذلك وضعت أسفل منها.

توضع الصناديق داخل برادات محكمة الإغلاق لنقلها إلى مناطق وأسواق عدة في المخا والخوخة وحيس والدريهمي وحتى مدينة تعز.

يستخدم الثلج لحفظ الأسماك في الأسواق المخصصة لبيعها في تلك المناطق وتنتج عبر خط إنتاجي منفصل عن الخطوط المخصصة لصناعة الثلج الذي يستخدم لتبريد مياه الشرب والعصائر.

يدير المصنع نحو 25 عاملاً ويتناوبون في ورديتين، صباحية ومسائية، ويتوزعون على كافة المراحل التي تمر بها صناعة الثلج من تعبئة القوالب بالمياه وحتى تحميلها على الشاحنات.

وفي خط الإنتاج المخصص للشرب بدت الأدوات المستخدمة أكثر نظافة، كون ذلك يتعلق بالاستخدام الآدمي، ولذا فإن القوالب والأغطية البلاستيكية بدت بصورة نظيفة.

وفي هذا القسم لا تختلف طريقة إنتاج الثلج عن الخط الإنتاجي الأول، ويمر بنفس الطرق السابقة، غير أن القوالب تجزأ إلى ثلاثة أجزاء عند بيعها.

ينتج المصنع نحو ألف قالب يومياً ونصف هذا العدد يستخدم في تبريد مياه الشرب والعصائر والنصف الآخر يستخدم لحفظ الأسماك.

وتعتبر طرق إنتاج الثلج من الطرق التقليدية، ومصانعها لم يتم إدخال الأدوات الإلكترونية ووسائل الإنتاج الحديثة.

نيوزيمن ينقلها كما هي.. رسائل اليمنيين إلى السفير البريطاني مايكل أرون

صعيد شبوة.. من وكر لإرهابيي القاعدة إلى مديرية تنعم بالأمن والأمان

وثيقة مؤلمة- قُتل عبدالجليل النهاري بقعطبة في صفوف الحوثيين وهو ينتظر مرتبه الأول منذ عامين!

فرّ بعد اقتحام أبي العباس لمعسكره واعتقله الجيش في منزل عمه.. القبض على أمير داعش في تعز

المخا من "سيل الثلوث" المدمِّر إلى "ميناء ميناء يا سلال" و"موت" ما بعد 1990