ماجد الداعري

ماجد الداعري

تابعنى على

شرعية العجز وحكومة الفشل!!

الأحد 12 ديسمبر 2021 الساعة 04:40 م

رئيس حكومة عدمية مغيبة تماما عن واقع شعبها الأكثر مجاعة بالعالم ويخرج باعتراف إعلامي رسمي بفشله وعدم إمكانية إيجاد أي حلول سياسية أو معالجات اقتصادية لديه وحكومته لإنقاذ بلاده مما بعد الكارثة. بل ويبشر شعبه بكل وقاحة وباسم مصارحة، أن العام المقبل سيكون أكثر كارثية ومجاعة مما هو فيه، كون الوضع صعبا والظروف معقدة والإمكانيات منعدمة! 

طيب.. لماذا لا يحترم فشله ويستقيل لمنح غيره فرصة لإنقاذ ما يمكن، طالما وقد وصل لقناعة كاملة بفشله.. أم أنه يعتقد أنه رجل المهمات الصعبة والاقتصادي الخارق الذي لا شبيه له في بلده، حتى وإن كان معترفا ومقتنعا بفشله، طالما وهناك من يدعمه ويسانده ليستمر بكارثية بقائه على حساب مجاعة شعبه وانهيار ما تبقى من قيمة لعملته الوطنية.

ولله في خلقه شؤون.

*   *   *

أستغرب من الإصرار المبكر ل"باناجة" على تشكيل لجنة استلام وتسليم بين محافظي البنك المركزي السلف والخلف، قبل أن يبدأ الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة عملية المراجعة الالزامية المشترطة، لكافة أعمال البنك منذ النقل المفترض لعملياته الرئيسية من صنعاء ب2016 ووفق تكليف الرئيس للجهاز وقبل حتى إعلان رئيس الجهاز عن هوية لجنته التحقيقية في ما يوصف بأكبر عمليات فساد مالي باليمن!

وما الذي يمكن باعتقاده أن يستلمه المحافظ الجديد للبنك من محافظ مقعد مغيب عن إدارة بنك مفلس معطل ومشوه، بعد أن أوصلت إدارته الكارثية المنحلة، قيمة صرف العملة الوطنية إلى مستويات انهيار غير مسبوقة في تاريخ اليمن.

عموما، كان الله في عونك مجدداً أستاذنا أحمد غالب المعبقي على مهمتك الوطنية الشبه مستحيلة كما قلت سابقا، وأتمنى أن تكون عند مستوى تطلعات الشعب اليمني الجائع المنكوب واستبشارهم خيرا بتعيينك الموفق كخير مؤتمن على مال بيت الجائعين اليمنيين!

*جمعه "نيوزيمن" من منشورات للكاتب على صفحته في الفيسبوك.