الحكومة اليمنية تتجاهل أحداث مصر

الحكومة اليمنية تتجاهل أحداث مصر

السياسية - السبت 17 أغسطس 2013 الساعة 02:42 م
نيوزيمن

عبدالستار بجاش-نيوزيمن: فيما تواصلت ردود الفعل في عدة بلدان عربية المنددة والمستنكرة لعملية الفض الدموي لاعتصامي مؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في مصر والذي خلف الالاف من القتلى والجرحى واستمرار اله القتل بحق المحتجين سلميا، تجاهلت الحكومة اليمنية تلك الأحداث. آ وانتقد رئيس حزب الرشاد عبد الوهاب الحميقاني تجاهل حكومة الوفاق اليمنية الغير الموفقة، أي استنكار أو أدانه ، مشيراّ في هذا السياق إلى إدانتها لحادث بيروت الذي راح ضحيته عشرين شخصا، دون إدانة لأحداث مصر التي راح ضحيتها مئات القتلى وآلاف الجرحى . آ وتساءل الحميقاني هل قتلى مصر لا قيمة لهم عند حكومتنا بينما جل العالم شرقه وغربه قد أدان واستنكر تلك الجرائم. أما رئيس حزب الحق والقيادي في المشترك حسن زيد فأكد ومواجهة حكومة الوفاق التي أطلق عليها اسم " حكومة الشقاق" صعوبة في اتخاذ موقف من الأحداث في مصر. آ وأشار في تصريح لـ(نيوزيمن) إلى أن تحديد الحكومة موقف مما يجري في مصر سيجرها إلى الإنقسام. وقال " بأن الحكومة "حكومة وفاق( أو شقاق) ومن الصعب عليها أو على الرئيس تحديد موقف لا يسبب انقسام في الحكومة. آ وفضل زيد صمت الحكومة إزاء الأحداث في مصر، أسوة بموقفها من الأحداث في سوريا. وأضاف "الأسلم في هذه الحالة كما حدث بالنسبة للموقف من سوريا هو الصمت" قائلاّ( إذا كان الكلام من فضة فالصمت من ذهب) ناهيك عن الحكومة حتى ولو كانت موحدة فإنها لم تجتمع بعد لغياب رئيسها الأستاذ محمد سالم باسندوه . آ وأشار القيادي في حزب الحق إلى أنه وفي حال عودة رئيس الحكومة محمد سالم باسندوه فأن الانقسام الخليجي ( قطر من جهة والإمارات والسعودية والكويت من جهة أخرى ) سيعيق اتخاذ موقف خصوصا والموقف الأمريكي رغم وقف المناورة العسكرية غير واضح بدرجة كافية لمن يدور الفلك الأمريكي، مضيفا باللهجة الشعبية "ويسع حكومتنا الموقرة ما يسع حكومة السلطان قابوس بعمان". آ وأكد أن " موقف حزب التجمع اليمني للإصلاح من جهة وموقف الحرس القديم في المؤتمر الشعبي والحراك بالأمس يكفي مبررا لعدم اتخاذ موقف".