الإصلاح يودع السفير الامريكي

الإصلاح يودع السفير الامريكي

السياسية - الاثنين 23 سبتمبر 2013 الساعة 06:30 م

التقى رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح الأستاذ محمد عبدالله اليدومي بمكتبه اليوم الاثنين، سعادة سفير الولايات المتحدة الأمريكية بصنعاء جيرالد فيرستاين، وذلك بمناسبة انتهاء فترة عمله. وفي اللقاء عبر اليدومي عن تقدير الإصلاح لجهود السفير خلال فترة عمله في اليمن، ودور بلاده في انجاح التسوية السياسية ودعمها لإنجاح الحوار الوطني، وكذا دعمها لأمن واستقرار ووحدة اليمن. كما أشاد بدور فايرستاين وجهوده التي اسهمت في تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، متمنياً له التوفيق والنجاح في مهامه المستقبلية. وأكد رئيس الهيئة العليا للإصلاح على أهمية الجهود التي بذلها السفير الأمريكي وبقية سفراء الدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية، معرباً عن تقدير الإصلاح لهذه الجهود، ومنوهاً بما تم انجازه في هذا الخصوص.آ  وحسب موقع الاصلاح، أبدى السفير الأمريكي ارتياحه للمستوى الذي وصلت إليه العلاقات اليمنية الأمريكية قبل مغادرته لليمن، ونقلها إلى آفاق أوسع من التعاون والشراكة في كافة المجالات وفي مقدمتها التنموية والاقتصادية. وثمن دور الإصلاح في انجاح التسوية السياسية في مختلف مراحلها، وحرصه على انجاح الحوار الوطني، وايثاره للمصلحة العليا لليمن، مشيداً بالدور الذي اضطلع به، وتميزه بالمرونة في التعاطي مع القضايا الوطنية في المرحلة الراهنة. كما أشاد بحكمة اليمنيين في اتخاذ قراراتهم بأنفسهم، وتجنيب البلاد الوقوع في أي كارثة، وسلوكهم مسلك الحكمة والحوار للحفاظ على الدم اليمني. وعبر فيرستاين عن تمنياته في نجاح الحوار الوطني للوصول إلى تحقيق إرادة الشعب اليمني، من خلال تعبيره واختياره بحرية لما يريده مستقبلاً. حضر اللقاء رئيس الدائرة السياسية للإصلاح سعيد شمسان المعمري، ورئيس الدائرة الفنية عادل الروحاني، ورئيس شعبة العلاقات الخارجية المهندس عبدالله محسن الأكوع.