الآلاف في تعز يشيعون دوكم ومطالبات بضبط الأمن

متفرقات - الأربعاء 04 أبريل 2018 الساعة 10:49 ص
تعز، نيوزيمن، خاص:

شيع الآلاف في مدينة تعز جثمان القيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح وخطيب مسجد العيسائي "عمر دوكم" الذي توفي متأثرا بجراحه التي أصيب بها في حادثة اغتيال نفذها مجهولون يوم الجمعة الماضية.

وتحول التشييع إلى مظاهرة تطالب بضبط الأمن في المدينة والقبض على المتورطين في حادثة الاغتيال هذه وحوادث الاغتيال التي طالت مدنيين وعسكريين خلال الفترة الماضية.

التظاهرة التي انطلقت من جامع العيسائي في شارع جمال وصولا إلى مقبرة الشهداء في عصيفيرة، رددت هتافات منددة بالانفلات والعبث الأمني ورافضين لحوادث الاغتيالات التي تمارسها أياد خفية قالوا إنها تخدم بالدرجة الأولى مليشيا الانقلاب التي تشن الحرب على مدينة تعز.

وطالبت المسيرة قيادة السلطة المحلية والجيش الوطني والأمن القيام بمسؤلياتهم تجاه الوضع الأمني المتردي الذي تعيشه المدينة، وبسط سلطة الدولة على محافظة تعز بما فيها مدينة تعز عاصمة المحافظة.

كما طالبوا السلطة المحلية وقيادة الحيش الوطني والمؤسسات الأمنية للقيام بدورهم في حماية المواطنين والتصدي لمثل هذه الظواهر التي تعتبر دخلية على محافظة تعز.

وشدد المتظاهرون على اتخاذ خطوات جادة لاستكمال تحرير المحافظة والعمل على تطوير وتجهيز الأجهزة الأمنية بما يمكنها من أداء مهامها على الشكل المطلوب بما فيها تعقب المحرمين والقبض عليهم وإنهاء ظاهرة السلاح المنفلت وسلاح الجماعات أيا كانت خارج إطار المؤسستين العسكرية والأمنية.