‏المنطقة العسكرية الثانية بحضرموت تُحذّر من زعزعة الأمن وإقلاق السكينة‏

متفرقات - الخميس 31 مايو 2018 الساعة 01:28 ص
حضرموت، نيوزيمن:

حذرت قيادة المنطقة العسكرية الثانية، من التمادي في زعزعة الأمن وإقلاق السكينة العامة ‏للمواطنين وقطع الشوارع.‏ وجاء التحذير عقب احتجاجات شهدتها مدينة المكلا عاصمة حضرموت خلال اليومين ‏الماضيين، تمثلت في قطع الطرق الرئيسية وإضرام النيران في إطارات السيارات في مدينة ‏المكلا، نتيجة لتردي الخدمات والانقطاعات المستمرة للتيار الكهربائي.‏

وقالت قيادة المنطقة الثانية الواقع مقرها بمدينة المكلا، في بيان لها، إنها تحذر من التمادي في ‏افتعال زعزعة الأمن في المنطقة، وبث الخوف لدى السكان بقطع الطرقات والشوارع ‏الرئيسية وإشعال إطارات السيارات.‏

وأشار البيان إلى عقد عدة لقاءات وجلسات تشاورية بين قيادة السلطة المحلية وقيادة المنطقة ‏والزعماء القبليين والقيادات الاجتماعية والناشطين حول ما حدث ويحدث من احتجاجات ‏شعبية ضد تردي بعض الخدمات والانقطاعات المتزايدة للتيار الكهربائي عن سكان مدينة ‏المكلا.‏

وذكرت قيادة المنطقة العسكرية الثانية في البيان، أن اللقاءات والجلسات خلصت إلى عدد من ‏الحلول المتفق عليها تلبي احتياجات السكان في المحافظة، مضيفا أن الأحداث تثبت الأيادي ‏الخفية المستغلة لمطالب الأهالي الحقوقية للسطو عليها وتنفيذ أجندتهم المكشوفة.‏‏