نيوزيمن

عقدت فرق العمل التسع اليوم أول اجتماع لها لاستيعاب ملاحظات الأعضاء التي قدمت على تقارير الفترة الأولى أمام الجلسة العامة. وحسب مركز اعلام الحوار وقف أعضاء الفرق أمام التعديلات والمقترحات التي طرحها أعضاء مؤتمر الحوار في الجلسة العامة النصفية حيث ناقشوا آلية استيعاب هذه الملاحظات وفق ما يخدم التقرير ويحافظ على حالة التوافق التي توصلت إليها الفرق للأخذ بآراء الأعضاء الممثلة في المكونات حيث يتم استيعاب ما طرحه ممثلي المكونات المختلفة. وتستمر الفرق في استيعاب تلك الطروحات خلال ثلاثة أيام بحيث تنتهي الأحد القادم وبعدها يبدأ التصويت على القرارات في الجلسة العامة التي تلتئم مجددا الاثنين القادم وتنتهي الأربعاء. وتناقش الفرق الملاحظات والمقترحات وفق آليه حددتها لجنة التوفيق وتتمثل في تشكيل فرق فنية مصغرة في كل فريق عمل وتعمل على استيعاب الملاحظات الواردة من الجلسة العامة وعرضها على فرق العمل للتوافق عليها. كما تتضمن تلك الآلية اجتماع للفرق الفنية في كل فريق وتقف على الملاحظات المقدمة من الجلسة العامة. وحسب الآلية فإنه يتم الأخذ بعين الاعتبار حسب معايير أهمها أن تكون مقدمة من مكونين سياسيين فأكثر، ومن 10% فأكثر من إجمالي المتحدثين أو المعلقين على التقرير، وأن يكون هناك 50% من أعضاء فريق العمل أو لجنته الفنية قد استحسنوا مقترح أو توصية ما ويودون عرضها للنقاش في إطار الفريق كما تلزم الآلية فرق العمل بمناقشة هذه التوصيات حسب الموجهات الدستورية والقانونية المتفق عليها والتي لم يرد عليها ملاحظات ولا يتم إعادة مناقشتها بتاتا، إضافة إلى الموجهات الدستورية والقانونية التي ورد عليها ملاحظات (بحسب معايير الملاحظات المعتبرة آنفا) يتم مناقشتها وإقرار التعديلات المطلوبة بحسب النظام الداخلي وبشرط الوصول إلى نصاب التوافق أو رفض هذه التعديلات. إضافة إلى تلك الموجهات تلزم الآلية الفرق بأخذ الموجهات الدستورية والقانونية التي لم يتم التوافق على التعديلات الخاصة بها في الوقت المحدد والمرفوعة من قبل الجلسة العامة تُحال إلى لجنة التوفيق لمحاولة التوفيق فيها بحسب النظام الداخلي، وكذلك التوصيات التي تم التوافق عليها من قبل الفريق المختص لا تخضع للتصويت في الجلسة العامة. كما نظمت الآلية طريقة التوافق على القرارات في الجلسة العامة وفقا لموجهات دستورية و قانونية متوافق عليها في إطار فريق العمل ولم يكن للجلسة العامة أي ملاحظات عليهاآ  تعرض كحزمة واحدة من قبل رئيس الفريق كمواد متوافق عليها وتمرر من الجلسة العامة إذا لم يكن هناك أي اعتراض.. ويقوم رئيس الجلسة بإعلان مجمل هذاآ  القرارات ويعلن أنها متوافق عليها. كما يتم اعتماد موجهات دستورية وقانونية وضعت الجلسة العامة بعض التعديلات عليها واستوعب الفريق هذه التعديلات وتوافق عليها أو رفضها يقوم بعرضها رئيس الفريق و يتم التصويت عليها مادة مادة، وموجهات دستورية و قانونية توافق عليها الفريق قبل الجلسة العامة وتقدمت الجلسة العامة ببعض الملاحظات عليها ولم يتوافق الفريق على الملاحظات الجديدة في الوقت المحدد .. يعرض القرار رئيس الفريق وتقوم رئاسة الجلسة بإعلان ان المادة أُحيلت إلى لجنة التوفيق حسب النظام الداخلي . أما القرارات التي هي "عبارة عن توصيات" فيتم عرضها من قبل رئيس الفريق على القاعة ولا تخضع للتصويت لأنها توصيات وتوافق عليها الفريق المختص، ويتم التصويت على الموجهات الدستورية والقانونية بأحد الخيارات التالية: نعم، لا، امتناع. وقررت لجنة التوفيق أن تحضير أعضاء مؤتمر الحوار في جلسات التوافق سيكون بحسب التصويت وليس بحسب الحضور صباحا ويعتبر حاضراً من صوت على أكثر من 90% من القرارات، ولا يفتح باب النقاش مجددا في جلسات التصويت بأي حال من الأحوال. يشار إلى ان ثلاث فرق عمل لم تخرج بقرارات خلال الجلسة العامة الثانية وهيآ  (فريق القضية الجنوبية – قضية صعدة – بناء الدولة).