قال إن حربه مع الحوثيين وفي جبهة التحالف.. الانتقالي يؤكد "ضبط النفس" ويستنفر إلى تظاهرة عتق

@ عدن، نيوزيمن: السياسية

2019-06-23 21:35:41

أكد المجلس الانتقالي الجنوبي أن حربه الأساسية وقواته العسكرية ومقاومته هي، مواجهة مشروع الحوثي الإيراني، معبراً عن رفضه القاطع للاستفزازات المتكررة من قبل قوى معادية وغير مسؤولة في عددٍ من محافظات الجنوب.

واعتبرت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، في اجتماعها الدوري الأسبوعي، الأحد، برئاسة عيدروس الزُبيدي، هذه الاستفزازات محاولات يائسة لخدمة المشروع الإيراني ومليشيات الحوثي الإجرامية والتي تخوض معها القوات الجنوبية حرباً لا هوادة فيها.

ورأى المجلس الانتقالي في محاولات التصعيد هذه دليل فشل سياسي وعسكري للقوى التي عجزت عن مواجهة الميليشيات في الشمال، وتحولت إلى تنفيذ مشاريعها التي تخدم هذه المليشيات، كما تخدم قوى إقليمية معادية للتحالف العربي وللجنوب.

وأشار بلاغ صدر عن الاجتماع، إلى أن المجلس ومن منطلق ضبط النفس والثبات والحرص على إنجاح أهداف عاصفة الحزم التي تقودها دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، يؤكد حرصه على تفويت الفرصة على القوى المعادية.

أدان استقدام مسلحين من خارج المحافظة وطالب بنقل اللواء 21 من عتق.. انتقالي شبوة يدعو للتظاهر

واشاد المجلس بإنجازات وتضحيات قوات النخب الشبوانية والحضرمية والسقطرية وقوات الأحزمة الأمنية، فإن المجلس أكد دعمه اللا محدود لها في مواصلة مهامها وبسط سيطرتها، حماية للأمن والاستقرار.

ودعا المجلس الانتقالي أبناء شبوة للخروج يوم غد في مدينة عتق دعماً وتأييداً لقوات النخبة الشبوانية، لما قامت وتقوم به من دورٍ كبير في حفظ الأمن والاستقرار. وأكد على ما جاء في بيان القيادة المحلية للمجلس في محافظة شبوة.