تديرها نساء في حجة.. نجاح لافت لأول مشروع شبكة كهرباء بالطاقة الشمسية في اليمن

@ عدن، نيوزيمن، خاص: إقتصاد

2019-10-21 16:26:49

أعلن البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة عن نجاح أول مشروع شبكة كهرباء خاصة تعمل بالطاقة الشمسية في اليمن وتديره نساء في مديرية عبس بمحافظة حجة.

وأوضح البرنامج، في بيان له، حصل (نيوزيمن) على نسخة منه، أنه في إطار برنامج تعزيز قدرة الريف على الصمود في اليمن، تم دعم عشر نساء من رائدات الأعمال في منطقة عبس، لإنشاء شبكة كهرباء خاصة تعمل بالطاقة الشمسية، لافتاً إلى أن هذا المشروع الذي بلغت تكلفته 37000 دولار سيكون مصدرًا نظيفًا للطاقة ويوفر التيار الكهربائي للمشتركين بتكلفة أقل بنسبة 80 في المائة من الطاقة المولدة من الديزل.

وأفاد البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة أن هذا النوع من المشاريع جديد بالنسبة لليمن ويعمل على تمكين النساء الريفيات من إطلاق أعمالهن التجارية - وهو مشروع نادر بشكل ملحوظ في البلاد.

ونقل البيان عن رئيسة المشروع إيمان هادي، قولها: "لم يكن المشروع سهلاً على الواقع، لقد مررنا بالكثير من المتاعب في سبيل إنشاء هذا المشروع بسبب وجهة نظر اليمنيين حول النساء العاملات".

وتضيف إيمان: "لقد أطلقنا خدمتنا منذ شهر واحد فقط، ولدينا الآن 20 مشتركاً في خدمتنا.. من خلال نظامنا الشمسي الحالي، يمكننا توفير الخدمة لـ 44 أسرة، ونأمل أن نتمكن من التوسع قريبًا".

وذكرت أن عائدات المشروع، ستخصص لشراء الطعام والوصول إلى الاحتياجات الأساسية للنساء العشر وعائلاتهن.

وبحسب البيان، فإن شريك برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، مؤسسة التنمية المستدامة (SDF)، قامت بتزويد رائدات الأعمال العشر بالتدريب على تنفيذ وإدارة المشروع وإرشادهن بكيفية استخدام أموال المنحة الخاصة بهم بكفاءة - والتي كانت موجهة أساسًا نحو شراء 36 لوحة شمسية و16 بطارية و2 عاكس.

وأشار البيان إلى أن تنفيذ هذه المبادرة المبتكرة تعتمد على نهج برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمسمى بـمنهجية 3 × 6 المصمم لإيجاد سبل عيش مستدامة من أجل بناء قدرة المجتمعات المتأثرة بالأزمات على الصمود، مما يساعد على تسهيل عودة أسرع إلى التنمية المستدامة، مبيناً أنه يشمل هذا النهج تنفيذ الأنشطة الموجهة نحو التنمية في أسرع وقت ممكن بعد تجاوز الأزمات.

وتوقع أن تخفض هذه المبادرة أكثر من خمسة أطنان من ثاني أكسيد الكربون، مما يسهم في بيئة أكثر أمانًا وتقليل التلوث.

يذكر أن برنامج تعزيز القدرة على الصمود في المناطق الريفية مدته 3 سنوات يموله الاتحاد الأوروبي وتنفذه منظمات أممية ويستهدف تحسين القدرة على الصمود والاعتماد الذاتي لمجتمعات المناطق الريفية المتضررة من الحرب في أربع محافظات يمنية تشمل (أبين، الحديدة، حجة، ولحج).