الحجرية هدية الشرعية في تعز للدوحة بدلاً عن سقطرى

@ تعز، نيوزيمن، باسم علي: تقارير

2020-07-01 00:38:27

خسر الإخوان سقطرى وارتفع صراخ قطر وإعلامها فتبرع الإخوان في تعز أو الشرعية في تعز بتقديم هدية للدوحة لإسكات صراخها.. هذه الهدية هي الحجرية التي تطل على الساحل وتحادد الجنوب، وهنا تقول الشرعية بقيادة الإصلاح في تعز لتميم بن حمد.. الحجرية أقرب لحلفاء الإمارات.

خرجت حملة أمنية من قوات الشرطة العسكرية لضبط مطلوب أمني في الشمسره قبل مدينة التربة بنحو 20 كيلو مترا، ورغم ان مطلوبا أمنيا واحدا لا يحتاج حملة من 15 طقما، غير أن الحملة واصلت السير إلى مدينة التربة وانتشرت في أحياء المدينة مع قوة كانت قد وصلت سابقا بشكل سري على مجموعات.

طلب المحافظ من الحملة أن تعود، وهو رئيس اللجنة الأمنية، غير أن قائد الشرطة العسكرية رفض وقال إنه سيبسط سيطرة الدولة على كل شبر في الحجرية، وكأن قوات الأمن الخاصة المتواجدة في الحجرية وقوات اللواء 35 مدرع لا تنتمي للدولة.. كان المقصود بالدولة، حسب قائد الشرطة العسكرية، دولة قطر وليس اليمن.

بعد ساعات من وصول الحملة بدأ الترويج كما حصل سابقا لتواجد قوات تتبع طارق صالح في الحجرية، وقبل ذلك حملات إعلامية عن استقطابات لطارق صالح ونشر سلاح وجنود في التربة والحجرية، وذلك لتبرير تواجدهم أولا واجتياحهم للحجرية، وثانيا لإيهام قطر أنهم بالسيطرة على الحجرية يكونون قد حققوا نصرا على قوات طارق المدعومة إماراتيا واقتربوا من قوات الانتقالي.

تتحرك قوات الإخوان نحو الحجرية المحررة وتترك مناطق تعز تحت سيطرة المليشيات الحوثية، كما فعلت قواتهم في مأرب والجوف حين تحركت نحو أبين وشقرة وتركت الجوف ومناطق في مأرب تسقط بأيدي مليشيات الحوثي.

لا تحتاج الحجرية إلى قوات إضافية ففيها أهم قوة أمنية في تعز، قوات الأمن الخاصة، وأهم لواء عسكري هو اللواء 35 مدرع، غير أن الإصلاح لا يعتبر أي منطقة محررة ما لم تكن موالية له وخاضعة لقواته.

ويتحرك محور تعز والشرعية لتسليم الحجرية جنوبي تعز لقوات موالية لدولة قطر تشكلت مؤخرا بدعم من الدوحة وخارج إطار الجيش التابع لمحور تعز.. أي أن الشرعية تعمل لصالح مليشيات ممولة من دولة قطر، ورغم تواجد قيادات الشرعية والإخوان في الرياض إلا أن ما يحصل في تعز استهداف للتحالف وللرياض بدرجة رئيسية.

تعيش الحجرية مستقرة وبعيدة عن أي صراعات وفوضى أمنية كما هو الحال في مدينة تعز، غير أن مليشيات الإصلاح تعمل بشكل حثيث على نقل الفوضى وأعمال التخريب والنهب إلى مناطق الحجرية التي تشهد تعايشا واستقرارا منذ عقود من الزمن خلافا لكثير من مناطق تعز التي عاشت فترات صراع واختلالات توجت بفوضى كاملة تشهدها مدينة تعز عاصمة المحافظة.

أن تقدم الحجرية ثمنا لإرضاء وتطييب خاطر الدوحة وتعريض حياة آلاف الأسر النازحة والمخاطرة بمواقع التماس مع مليشيات الحوثي فتلك جريمة يتطلب الأمر من التحالف العربي أن يقول كلمة مسموعة لوقف هذا التمادي الخطير لأذناب قطر وتركيا في مربعات الشرعية.