فرق صعدة، استقلالية الهيئات، الحقوق، والتنمية تواصل مناقشة خطط المرحلة القادمة

فرق صعدة، استقلالية الهيئات، الحقوق، والتنمية تواصل مناقشة خطط المرحلة القادمة

السياسية - الأحد 14 يوليو 2013 الساعة 09:51 م
نيوزيمن

واصلت المجموعات السبع المنبثقة عن فريق استقلالية الهيئات وقضايا خاصة بمؤتمر الحوار الوطني برئاسة رئيس الفريق الدكتور معين عبدالملك اليوم الاحد مناقشة خططها للمرحلة القادمة مع استيعاب ملاحظات الجلسة العامة الثانية النصفية. آ وقامت المجموعات باستكمال فرز الوثائق فيما يخص كل مجموعةآ  لوضع آلية يتم بموجبهاآ  استدعاء المعنيين في المؤسسات والهيئات الحكومية عبر الامانة العامة لمؤتمر الحوار المعنية بهذا الشأن . تضم المجموعات السبع المنبثقة عن الفريق الأجهزة الرقابية، حقوق الإنسان وشؤون الأحزاب والهيئات ذات العلاقة بالشباب والمرأة والطفل، الخدمة المدنية، الإعلام، الأوقاف والواجبات الزكوية ودار الإفتاء، المياه والبيئة والقات، الثأر والسلام والجماعات المسلحة .وفي الجلسة اكد رئيس الفريق على ضرورة التزام المجموعات بالاطار الزمني المحدد والذي ناقشته امس لجنة التوفيق بنهاية شهر رمضان لإنجاز تنفيذ خطط الفريق وان 18 اغسطس ستبدأ الجلسة العامة الختامية، منوها بانه حتى الان لا يوجد حديث عن تمديد للفترة الزمنية لإنجاز الخططآ  كما يشاع . آ وبين الدكتور معين للمجموعات بان تمديد الفترة الزمنية ليس من اختصاص رئاسة الفريق وانما من اختصاص رئاسة هيئة مؤتمر الحوار .. لافتا الى ان رئاسة الفريق ستقوم اليوم بالتواصل مع الامانة العامة لمؤتمر الحوار لتوجيه رسائل الى الجهات المعنية للاستماع حول وجهة نظرهم في القضايا التي تخص مجموعات الفريقآ  . كما سيتم بحسب كلام رئيس الفريق تنظيم ورش عمل ومحاضرات لخبراء في الاجهزة الرقابية والمياه والبيئة والجماعات المسلحة وحقوق الانسان والاوقاف وغيرها للاستفادة منها في تنفيذ الخطط . وكان عدد من أعضاء الفريق قد أكدوا في نقاشهم بأن الفترة الزمنية المحددة من قبل لجنة التوفيق غير كافية كون هناك العديد من القضايا محل خلاف عليها مع فرق أخرى تحتاج الى وقت كافي للوصول الى توافق بشأنها. في سياق متصل واصل فريق التنمية مناقشة خطط مجموعاته حيث يتوقع أن ينهي الفريق خطته النهائية يوم غد. كما واصل كلا من فريق الحقوق والحريات وصعدة مناقشة خطتهما النهائية للفترة المقبلة. وكانت فرق الحكم الرشيد وبناء الدولة والقضية الجنوبية أقرت خططها في وقت سابق بينما أقر كلا من فريق قضايا ذات بعد وطني وأسس بناء الجيش والأمن خططهما للمرحلة المقبلة اليوم الأحد.