أسرة العبسي تتمسك باتهام أسرة الذهب باغتيال النقيب سام

أسرة العبسي تتمسك باتهام أسرة الذهب باغتيال النقيب سام

السياسية - الثلاثاء 16 يوليو 2013 الساعة 03:56 م
نيوزيمن-خاص:

خاص-نيوزيمن: حصل (نيوزيمن) على صور حصرية لحادث مقتل الضابط في البحث الجنائي سام العبسي في شارع بغداد من قبل مسلحين تابعين لعشيرة الذهب بمحافظة البيضاء. وقالت أسرة العبسي لنيوزيمن بانها باتهام عشيرة الذهب باغتيال النقيب سام عثمان العبسي في شارع بغداد بالعاصمة صنعاء في صبيحة الـ29 من شهر يونيو. وقالت بأن مسلحين يستلقون سيارتين، الأولى صالون موديل 2008 دون لوحة والثانية حبه طربال 2007 طاردت النقيب سام في شارع بغداد وقام ما يقرب من عشرين مسلحا على متن السيارتين بإطلاق الرصاص على النقيب الذي كان يقود سيارته نوع مرسيدس. وأضافت أن النقيب تعرض لرصاص من الخلف من سلاح نوع رشاش ما أسفر عن مقتله نتيجة إصابته. وقامت أسرة الضابط في البحث الجنائي بقطع شارع الستين بالعاصمة صنعاء اليوم لمطالبة وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية بضبط القتلة، في حين تتحدث أسرة الذهب عن خلاف بين غاندي العبسي شقيق الضابط المقتول سام العبسي وبين صدام الحبيشي الذي يعمل سائق لدى آل الذهب وكان الخلاف يدور حول إيجارات الشقة التي يستأجرها عثمان العبسي والد الشقيقين من صدام الحبشي. وأضاف في مؤتمر صحفي خصصه لتوضيح ملابسات الحادث: "سبق وان قام غاندي باستخدام سلطة كضابط في الاعتداء على الحبيشي وإطلاق النار على سيارتي التي يعمل بها وحين تواصلت مع مدير المنطقة قام بالتحكيم بـ" آلي " , وقبل الحادثة بخمسة أيام أقدم غاندي وأخوه سام على ملاحقة الحبشي وإطلاق النار على سيارته مستغلا عمله في الأمن. وعن يوم الحادثة أتهم الذهب المجني عليه سام الحبشي بمبادرة أطلاق النار على مجموعة من آل الذهب أثناء تناولهم وجبة الإفطار في احد المطاعم الشعبية في شارع بغداد وأصاب ثلاثة منهم قبل أن يلقى مصرعه. ونفى الذهب ما تردد عن وجود خلافات مع الضابط المجني عليه بسبب حجزه لمسلحين من آل الذهب قبل الحادثة بأيام وأطلق سراحهم من القسم بعد اقتحامه من قبل آل الذهب كما نفى علاقة الحادثة بالقاعدة بالقول : أنا في قتال مع القاعدة في رداع واصفا ما حدث بأنه إرهاب دولة.