مطالبات بعودة النخبة الشبوانية.. وناشطون: الإخوان مشروع قطري تركي للسيطرة على الثروات

الجنوب - السبت 21 أغسطس 2021 الساعة 09:53 م
شبوة، نيوزيمن، خاص:

أكد أبناء شبوة بأن عودة النخبة الشبوانية أصبح مطلباً شعبياً، ومطلب كل شبواني يبحث عن حق الأمن والأمان والإطمئنان، بعد أن اتسع فساد الإخوان من نهب وصراعات في المحافظة.

الناشط السياسي زيد بن نافع، أكد أن الإخوان بدعم قطري يعملون بجهد على تغذية الثارات القبلية في محافظة ⁧‫شبوة ‬⁩ وخلق الصدام وإشغال القبائل بصراعات جانبية حتى تخلو الساحة للإخوان ومشروعهم القطري التركي والسيطرة على الثروة والأرض، يساعدهم بذلك مجموعة من المرتزقة من أبناء المحافظة باعوا ضمائرهم ورهنوا أنفسهم للمال المدنس.

من جانبه قال المحامي علي ناصر العولقي، إن ما يحصل اليوم في ⁧‫شبوة‬⁩ هو من نتائج فقدان النخبة الشبوانية.

‏وأكد أن الأمن في شبوة انهار بانهيار النخبة، موضحاً بأن  هناك من يتآمر على شبوة ويريدها مجرد قبائل متناحرة وفوضى عارمة واقتتال ليدير المحافظة عبر إدارة تلك الصراعات الداخلية.

واقترح الشيخ محسن بن عبدالولي، على أبناء شبوة إسقاطها مديرية مديرية، وتأمين كل مديرية يتم إسقاطها من قبل أبنائها وبدعم من النخبة الشبوانية.

وأشار أن الأوضاع يجب أن تُرتب في شبوة بسحب الحاضنة الشعبية والتفاف أبناء المديرية حول بعض وتأمينها باللجان المجتمعية داخلياً، ويتم انتشار النخبة على مداخل كل مديرية بعد تحريرها من المحتل، وفق قوله.

من جانبه قال الصحفي علي بافقير، بينما المواطن في محافظة شبوة الغنية بالنفط والغاز يعاني من انقطاع الكهرباء إلى 20 ساعة يومياً وغلاء البنزين وانهيار كامل للخدمات، نرى المحافظ الإخواني بن عديو يُصدّر نفط شبوة إلى صنعاء بشكل يومي ويقبض الثمن من مليشيا الحوثي، والمواطن يصيح "شلي يالقواطر شلي"!

وطالب بافقير بوقف فساد الإخوان.