مسؤول في الانتقالي: الإصلاح يستهدف شعبية المجلس في الجنوب عبر حرب الخدمات

الجنوب - الاثنين 23 أغسطس 2021 الساعة 09:31 ص
عدن، نيوزيمن:

أكد نائب رئيس الدائرة الإعلامية للمجلس الانتقالي الجنوبي، منصور صالح؛ أن حزب الإصلاح، المهيمن على الشرعية، يستهدف شعبية الانتقالي الجنوبي عبر الخدمات، ويستخدم قوت الناس اليومي ضمن حربه القذرة على الجنوب. 

وقال صالح، في تصريح صحفي، إن الجنوب منذ اجتياحه في 94م يتم استهدافه وتدمير مؤسساته، ومنها ميناء عدن، الذي كان في منتصف القرن الماضي يصنّف كثاني أهم ميناء في العالم. 

وأضاف، إن هذه الممارسات ما تزال مستمرة ومتواترة في تدمير الجنوب وزيادة معاناة شعبه ونهب ثرواته وإفشاء الفساد في مؤسساته، وهذا الوضع، للأسف، ستستمر انعكاساته على شعبنا طويلاً، ولن يستقر إلا باستعادة دولة الجنوب وبنائه.

وأشار صالح إلى أن المحافظات الجنوبية المحررة تعاني في كلّ الجوانب، مؤكدا أن الخدمات الأساسية معدومة، ويتمّ تعطيلها بتوجيهات رسمية، ومنتسبو القوات المسلحة والأمن الجنوبي دون رواتب منذ ثمانية أشهر، وانهيار العملة مستمر، والأسعار وصلت إلى مستوى لم يعد المواطن معه قادراً على تأمين متطلبات معيشته اليومية.

وخلص صالح، إلى القول، إن حزب الإصلاح الإخواني يستهدف التفاف شعب الجنوب حول المجلس الانتقالي، لاستعادة دولة الجنوب، عبر حرب الخدمات التي تستهدف قوت الناس اليومي، ورغم ذلك فشعب الجنوب صامد في وجه الإخوان.