من قلب ركام الأزمات وحطام المصائب.. عدني ينثر بارقة أمل بمبادرة إنسانية

متفرقات - الاثنين 06 سبتمبر 2021 الساعة 04:16 م
عدن، نيوزيمن:

على وقع تراجع القدرة المادية للكثير من الأسر في خضم الوضع المعيشي الصعب للمواطنين، من انهيار العملة والغلاء الفاحش، تتصدر مبادرة إطعام طلاب المدارس من ذوي الدخل المحدود التي دبت الأمل من جديد في العاصمة عدن من تحت ركام الأزمات.

وانتشرت صور العم محمد عبده الزبيدي، من سكان جبل ردفان مديرية المعلا وهو يقوم بتوزيع الطعام على الأطفال في الصباح الباكر.

جاء ذلك بعد تكرار ظاهرة إغماء عدد من الطلاب الصغار  نتيجة الجوع عند عودتهم من المدرسة، ليقرر العم الزبيدي بجمع مبلغ 7000 ريال من بعض الأصدقاء ليحضر به 150 سنتدوتشا من الزبده والجام وقام بتوزيعها على الطلبة الذاهبين إلى المدرسة يومياً دون كلل.

يذكر أن العديد من الأطفال يذهبون إلى مدارسهم دون تناول وجبة الفطور، نظرا للظروف المعيشية الصعبة التي تمر بها أسرهم.