مجموعة الدول العربية والصين ترفض التمديد لفريق الخبراء في اليمن

السياسية - الأربعاء 15 سبتمبر 2021 الساعة 06:49 م
عدن، نيوزيمن:

رفضت مجموعة الدول العربية، والصين، الثلاثاء، التقرير الأخير لفريق الخبراء الدوليين البارزين بشأن اليمن، كما رفضت التمديد للجنة.

جاء ذلك في جلسة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الثلاثاء، خلال دورته الثامنة والأربعين المنعقدة في "جنيف".

ورفض سفير اليمن في جينيف والمندوب الدائم في الأمم المتحدة، الدكتور علي محمد مجور، التقرير الأخير لفريق الخبراء، كما رفض تجديد ولاية الفريق لفترة خامسة.

وأيدت مجموعة الدول العربية، بينها السعودية والإمارات ومصر، والكويت، والبحرين، والمغرب، وتونس، والأردن، والعراق، ودول أخرى في المنطقة ذاتها التمديد للجنة، وأيدت موقف الحكومة اليمنية. 

كما رفضت الصين وباكستان والكاميرون وغانا ودول أخرى القرار نفسه.

واستعرض مجلس حقوق الإنسان، خلال الجلسة، تقرير تحقيقات فريق الخبراء المعني باليمن، في عدد من الحوادث التي وقعت خلال الفترة الممتدة بين 1 تمّوز/ يوليو 2020 و30 حزيران/ يونيو 2021.

وقالت الدول المعارضة للتقرير، إن فريق الخبراء يعتمد في بناء تقاريره على معلومات من مصدر واحد، وليس من كل المصادر، كما أنه لم يصل إلى كل الأماكن لتقصي الحقائق.

وطالبت بدعم اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، كونها أكثر إلماماً بالملف اليمني وهي الأكثر وصولاً إلى المناطق لتوثيق الانتهاكات.

ومطلع أكتوبر من العام الماضي 2020م، مدد "مجلس حقوق الإنسان" مهمة فريق الخبراء في اليمن، رغم معارضة الحكومة اليمنية والعديد من الدول العربية ودول أخرى صدور القرار.

ومن المتوقع أن يصوت مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة مجدداً على تمديد ولاية فريق الخبراء، لفترة خامسة، في الخامس من شهر أكتوبر القادم.