تنسيق الحوثي والإصلاح يضع مأرب بين كماشة ويحاصر "مراد"

تقارير - الأربعاء 22 سبتمبر 2021 الساعة 10:53 م
مأرب، نيوزيمن، خاص:

سيطرت ميليشيات الحوثي، ذراع إيران في اليمن، على مديرية حريب مأرب، بعد تقدمها من مديرية "عين" في محافظة شبوة، وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة وصول الحوثيين إلى مبنى إدارة أمن حريب والتمركز في مركز المديرية.

وكانت ميليشيات الحوثي وبتواطؤ مع عناصر حزب الإصلاح في شبوة، تمكنت من الوصول إلى الطريق الرابط بين شبوة ومأرب، بعد توغلها من جهة وادي "الخر"، ووصولها إلى مفرق "السعدي"، قبل أن تتمكن من تطويق مديرية حريب والتوغل فيها، حيث حققت الهدف من التنسيق المشترك مع عناصر "الإصلاح" تطويق مدينة مأرب من جميع الاتجاهات.

وأوضحت المصادر، أن عناصر الحوثي بعد تحقيق الهدف بالوصول إلى مديريات مأرب من جهة شبوة، انسحبت من عسيلان وأطراف بيحان، فجر اليوم، ودفعت بعناصرها تجاه "حريب" مأرب، فضلاً عن تمركزها في مفرق السعدي الاستراتيجي الرابط بين محافظات مأرب وشبوة والبيضاء.

وكانت قوات حزب الإصلاح، المنضوية تحت "الشرعية"، انسحبت من ثلاث مديريات في شبوة هي: "بيحان وعسيلان وعين"، وسمحت للميليشيات بالتقدم تجاه مأرب، الأمر الذي أكد القيادي الحوثي محمد البخيتي في تصريحات صحفية، بأن هجماتهم في شبوة لا تهدف السيطرة على المحافظة، بقدر ما هو في إطار خطة لاستكمال تحرير مأرب.

وتمكنت ميليشيات الحوثي، خلال الأيام القليلة الماضية، من وضع مدينة مأرب، ومنابع النفط والغاز في صافر، في عملية كماشة، بعد تقدمها جنوب المحافظة والسيطرة على رحبة، والهجوم باتجاه "العبدية"، ومن الجهة الشمالية الشرقية من جهة رغوان والشهلاء والنضود في الجوف، ومن جهة جبهات "الكسارة والمشجح والزور" في صرواح من الجهة الغربية، واليوم تمكنت من الوصول إلى حريب والطريق بين شبوة، ولم يتبق لمأرب سوى الطريق المتجهة نحو العبر في حضرموت.

وبعد محاصرة مأرب من تلك الجهات، توقعت مصادر عسكرية أن تندفع الميليشيات لقطع طريق "العبر – مأرب"، من جهة منطقة ومعسكر "الرويك" القريبة من النضود في الجوف، بحث تصبح مدينة مأرب بمعزل عن أي خطوط إمداد.