الغلاء الفاحش والعملة المنهارة ينهك مواطني المحافظات المحررة

إقتصاد - الخميس 23 سبتمبر 2021 الساعة 05:25 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

يواصل الريال اليمني انهياره ليصل، الخميس، إلى 1100 مقابل الدولار الواحد، فيما سجل 295 مقابل كل ريال سعودي.

وقالت مصادر سكانية، إن محلات الصرافة قررت البيع والشراء بعد إضرابها الأيام السابقة، وابتدأت عمليات البيع والشراء من مساء أمس الأربعاء، مؤكدين التلاعب بالأسعار التي تتفاوت بين الصيارفة.

يتزامن ذلك مع موجة غلاء معيشية فاحشة في كل المناطق المحررة، وسط صمت شرعية الفنادق التى ترفض العودة بهدف تسعير الخدمات.

وعلى صلة اشتكى مواطنون لـ"نيوزيمن"، من ارتفاع أسعار المواصلات التي أرهقت مرتباتهم الثابتة، مشيرين أنها تستنزف مبالغ كبيرة من المرتب، لا سيما مبالغ الإيجار ومصاريف المنزل.

إلى ذلك قال سائق باص أجرة إن ارتفاعات أسعار الوقود تجبرهم على رفع الأسعار، لا سيما أعطال المركبات التي تكلفهم الكثير تزامناً مع موجة انهيار الريال اليمني المتواصل بشكل يومي.

ويبقى جيب المواطن الضئيل بين مطرقة انهيار الحياة المعيشة وسندان أزمات شرعية الإخوان المتوالية.