جنوبيون: النخبة الحضرمية الدرع الحامي لحضرموت والجنوب من إرهاب الإخوان

الجنوب - الاثنين 18 أكتوبر 2021 الساعة 06:03 م
حضرموت، نيوزيمن، خاص:

وجه حضارم وجنوبيون الدعوة للجميع بدعم النخبة الحضرمية لأنها تساهم في استتباب الأمن والاستقرار، مؤكدين أن النخبة أنموذج أمني للانضباط وإحكام السيطرة، ونموذج جنوبي ناجح يعتبر الأول، موضحين أن دعمهم لهم هو دعم لتطهير وادي حضرموت ليستعيد أبناء المحافظات الجنوبية مناطقهم.

وتحت هاشتاج (‏#ا⁦‪لنخة_درع_حضرموت_والجنوب‬⁩‬⁩)، أشاد الناطق الرسمي للقوات الجنوبية، محمد النقيب، بالنجاحات الأمنية والعسكرية التي حققتها النخبة الحضرمية والمكانة الرفيعة التي تحظى بها في الوسط الاجتماعي والشعبي في حضرموت والجنوب بشكل عام وقدرتها وكفاءتها المهنية، التي تثير مخاوف وقلق عصابات الإرهاب وكل من وجد فيها سداً منيعا أمام تمرير مشاريعه الإرهابية إلى حضرموت الساحل، وخطراً حقيقياً على وجوده المرفوض شعبيا في حضرموت الوادي.

وأكد الصحفي صلاح بن لغبر، في تغريدة، أن الجيش الجنوبي الذي نراه الآن ثابتا راسخا بكل قوة من نخب وأمن وأحزمة تشكل بعد تضحيات جسام وجهود جبارة، ليحمي كل شعب الجنوب من كل الأطماع وهو عصارة نضال مقدس دام عقدين ونصف ولا يزال، وهو مقدس من مقدس.

من جانبه قال الصحفي ياسر اليافعي، إن النخبة الحضرمية شكلت عامل قوة لكل أبناء حضرموت، حيث تمكن أبناء حضرموت من إفشال كل المؤامرات التي هدفت إلى تدميرها مثل ما حدث بشبوة، واليوم باتت هذه القوة تشكل درعا حقيقيا لأبناء حضرموت والجنوب من المهرة إلى باب المندب.

ولفت الصحفي أنور التميمي، إلى أن المناطق الحضرمية التي لم تنتشر فيها قوات النخبة ما زالت مرتعاً ومأوى ومنطلقاً لقوى الإرهاب، حيث شهدت هذه المناطق عمليات اغتيال وقتل، تجاوز ضحاياها 400 شخص، وتمكّن الجناة في كل العمليات الإرهابية من الإفلات من العقاب، وقُيّدت كل الجرائم ضد مجهول.

وأكد الصحفي أمجد صبيح، أن الوقوف مع النخبة الحضرمية واجب وطني على كل حضرمي حر وعلى كل جنوبي حضرموت هي ساس ومرداس الجنوب.

وقال الناشط الأسلمي، إن قوات النخبة الحضرمية تم إنشاؤها على أسس صحيحة خضع كل أفرادها لشروط القبول والتسجيل، وأشرف على تأسيس تلك القوة ضباط إماراتيون ذو خبرة واختصاص عسكري، وساحل حضرموت يعتبر المنطقة الأكثر أمانا في عموم اليمن بفضل وجود تلك القوة مكسبا يجب أن يحافظ عليه.

وفي السياق، غرد الناشط السياسي، نايف الحدي، "عندما نشاهد قنوات الإصلاح بين قوسين جماعة الإخوان فرع اليمن تصرخ من قوات ⁧‫النخبة الحضرمية‬⁩، اعرف أن النخبة الحضرمية جابت لهم الجنان وأن هناك مخططا قذرا يسعون فيه لزعزعة استقرار ساحل ⁧‫حضرموت‬⁩ التي تحت سيطرة أبطال النخبة ولكن العيون الساهرة لهم بالمرصاد".