ليدفع ثمن انتصاراته.. شرعية الإخوان تخنق الجنوب بالأزمات والانهيار الاقتصادي

إقتصاد - الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 الساعة 08:06 ص
عدن، نيوزيمن، خاص:

ضربت موجة غلاء فاحش كل المحافظات المحررة التابعة لحكومة الشرعية، بعد أن كسر الريال اليمني حاجز الـ1380 مقابل الدولار، وشهدت كل المناطق ارتفاعا جنونيا في أسعار السلع الغذائية الرئيسية.

وربط المغرد البكري كل هذا الانهيار الاقتصادي بأنها عبارة عن عقوبات من قبل شرعية الإخوان لزعزعة الأمن في الجنوب، وقال: "ستزداد وتيرتها أكثر على الجنوبيين بسب انتصارات المقاومة الجنوبية في الضالع وسقوط ثلاثة مواقع للمليشيا الحوثية في محافظة إب اليمنية.

‏وأضاف: "الله يهديهم رجال المقاومة الجنوبية أيديهم جامدة شوية نقول لهم خفوا ايديكم على المليشيا لتقوم الشرعية بقطع الرواتب والخدمات علينا".

وأكد مغرد آخر، أن البطون الخاوية لن تترد عن الدفاع عن عقيدتها وأرضها وعرضها البتة.

ووصف حسين الخليفي الوضع بالكارثي، وأن أبناء الجنوب يدفعون ثمن تحرير أرضهم.

من جانبه قال أحمد البريكي: "ارتفعت بالسوق السوداء بسبب مسؤولي الشرعية بمأرب يصرفون الريال اليمني مقابل أي عملة أجنبية مهما كان السعر قبل الهروب من مأرب وترك مصير مأرب مع الحوثي، كلهم فاسدون وتجار حروب ولا حياة لمن تنادي".

وأوضح هادي اليافعي، أن ارتفاع العملة في المناطق المحررة هي آخر أنفاس للفاسدين وبيع العملة المحلية وتحويلها لعملات أجنبية يدل على رحيل الشرعية الإخوانية.

وأكد المغرد "الظاهر"، أن الانهيار والحرب ستنتهي عندما تتوقف سياسة التحالف الداعم لمجموعة لصوص باسم الشرعية.