زعيم قبلي في شبوة يحذِّر من توجه إخواني لتسليم عتق للحوثيين

الجنوب - الأربعاء 20 أكتوبر 2021 الساعة 07:54 م
شبوةـ نيوزيمن، خاص:

قال الزعيم القبلي، في شبوة، سالم الخليفي، إن هناك تخادماً واضحاً بين جماعتي الحوثيين والإخوان في المحافظة، محذراً في ذات الوقت، من أن الخطر يقترب من مدينة عتق.

وأكد الشيخ الخليفي، في تصريح لنيوزيمن، أن "سقوط مديريات بيحان كشف عن عملية تخادم واضحة بين الإخوان والحوثيين"، ولم يستبعد قيام السلطة المحلية الموالية لتنظيم الإخوان، بتسليم شبوة.

وأضاف إن "شبوة يحكمها رئيس حزب الإصلاح أحمد محسن عبود الشريف، وقد مكن قريبه "عبدربه لعكب الشريف" من إنشاء القوات الخاصة وهي قوات عقائدية وهم من يدير المشهد في المحافظة".

واعتبر أن المحافظ الإخواني، محمد صالح بن عديو، مجرد "كمبارس أو دمية يحركها الشريف"، مضيفا إن الأخير سلم مسقط رأسه (بيحان) لابن عمه الحوثي"، وفق قوله.

وحذر الخليفي، من قيام ابن عديو بتسليم عتق للحوثي نكاية بالمجلس الانتقالي وقوات نخبة شبوة، وقال إن "الإخوان بدأوا العمل على هذا المخطط، والدليل عدم قبولهم بمصالحة شبوانية وتكاتف لتحرير بيحان".


وشدد، في سياق تصريحه، أن شبوة لن تكون وطنا بديلا لتجار الحروب ومليشياتهم الغازية مهما كلف الثمن.