مدير المخا: بذلنا ضغوطاً لتوجيه الدعم الإنساني نحو تأهيل مدارس المديرية

المخا تهامة - الجمعة 12 نوفمبر 2021 الساعة 10:43 ص
المخا، نيوزيمن:

قال مدير عام مديرية المخا، إن السلطة المحلية بذلت ضغوطا لتوجيه الدعم الإنساني نحو ترميم عدد من المدارس في المديرية. 

وأضاف خلال اللقاء الذي عقد مع مدير فرع التربية قاسم الشاذلي، والمجلس التربوي في المخا، إن الدور يقع حاليا على عاتق مديري المدارس في ضبط العملية التعليمية والالتزام بضوابط الحضور والانصراف الرسمي والرفع بالمتغيبين ووضع جداول الحصص والالتزام بها.

وأوضح، أن "السلطة المحلية في المديرية وقيادة المحافظة تدركان الوضع المعيشي للموظفين المصاحب لانهيار العملة وتبعات ذلك على الوضع المعيشي"، معيدا التأكيد أن العملية التعليمية رسالة ملزمة أخلاقيا قبل أن تكون وظيفيا.

وأشار إلى أن قيادة المقاومة الوطنية قدمت دعما للمدارس ممثلا بمنظومات الطاقة الشمسية وترميم عدد منها وكذا تعاون السلطة المحلية مع المعلمين كإعادة رواتب البعض وأخذ التزام منهم بالحضور والمصادقة على استمرارية العمل للبعض الآخر.

وأكد أن السلطة المحلية ستعطي قطاع التربية ومديري المدارس فرصة جديدة لتصحيح القصور الحاصل كعمل إنذارات للمتغيبين وموافاة السلطة المحلية بالنتائج لاتخاذ قرارات أخيرة بشأنها. 

كما شدد على أهمية تفعيل قطاع التوجيه وعمل خطة دقيقة للمتابعة والرقابة وإعداد تقارير دورية عن سير العملية في كل مدرسة على حدة.

من جانبه قال قاسم الشاذلي مدير فرع التربية، إن الدعوة لعقد لقاء بالمجلس التربوي تهدف للوقوف على بعض الإشكاليات للخروج بجملة قرارات وتوصيات، بينها تفعيل مجالس الآباء والمجالس الطلابية واتخاذ عقوبات في حق المتغيبين. 

وأكد أن مكتب التربية تعامل بتعاون مع أي قصور بسيط طيلة الفترة الماضية إلا أن التعامل سيكون حازما بعد أن وصل الأمر ببعض المدارس إلى إغلاق أبوابها لأسباب عدة بينها تغيب المدرسين. 

وأضاف، إن مكتب التربية سيقوم بحملات ميدانية عدة طيلة الأيام القادمة للرقابة على الأداء وتسجيل المتغيبين واتخاذ الإجراءات القانونية بشأنهم بالتنسيق مع قيادة السلطة المحلية.