هيئة سقطرى للبيئة تنفي مزاعم الإخوان بشأن موت "دم الأخوين" وتوضح السبب

متفرقات - الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 الساعة 07:42 م
سقطرى، نيوزيمن:

نفت الهيئة العامة لحماية البيئة في سقطرى مزاعم إعلام تنظيم الإخوان الإرهابي عن موت أشجار دم الأخوين في الأرخبيل بعدة مواقع.

وأكدت الهيئة بعد مسح مواقع سقوط عدد من أشجار دم الأخوين، أن هناك اقتلاعاً لعدد من الأشجار خلال الأعاصير السابقة، لا تزال آثارها باقية إلى اليوم.

ونوه علي محمد سالم، مدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة في أرخبيل سقطرى، برصد موت شجرة واحدة من نوع دم الأخوين في مفرق شبرة دكسم، مؤكدا أنها -بحسب روايات الأهالي- ماتت قبل عدة أيام لتلف عميق في الجذع أدى لتعرضها إلى الرطوبة ما سمح للحشرات باختراق ألياف الشجرة.

وتنتشر أشجار دم الأخوين في سقطرى في المناطق المرتفعة وتعتبر غابة فرمهن أكبر غابة لأشجار دم الأخوين في سقطرى والوحيدة في العالم لهذا النوع.

وأرجع الدكتور عبد الرقيب العكيشي المتخصص في دراسة شجرة دم الأخوين انحسارها إلى التغيرات المناخية لاعتماد الشجرة بشكل كبير على الرطوبة الجوية، لافتا إلى نقص نسبة الأمطار والرطوبة الجوية، بالإضافة إلى تضررها من الرياح القوية لأنها لا تمتلك جذوراً وتدية قوية، وضعف نسبة التكاثر في البرية، والرعي الجائر.