قيادات محور تعز تقايض المحافظ: الإيرادات مقابل تحريك الجبهات

تقارير - الأربعاء 01 ديسمبر 2021 الساعة 11:19 م
تعز، نيوزيمن، خاص:

رفضت قيادات محور تعز، الموالية لحزب الإصلاح، الفرع المحلي لتنظيم الإخوان، التحرك عسكريا ضد مليشيا الحوثي، بالتزامن مع عملية القوات المشتركة، في جنوبي الحديدة وريف تعز الغربي.

وقال مصدر مطلع لـ"نيوزيمن"، إن محافظ تعز نبيل شمسان عقد اجتماعا مع قيادات المحور، وطلب منهم التحرك عسكريا ضد مليشيا الحوثي، لكنهم رفضوا وتذرعوا بنقص الدعم.

وأكد المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، نشوب مشادات كلامية بين وكيل المحافظة عارف جامل من جهة، وقادة ألوية المحور من جهة ثانية، بعدما اشترطت القيادات العسكرية الموالية للإخوان على المحافظ تسليمهم كل إيرادات تعز المالية.

وسخر جامل من هذا الشرط خلال الاجتماع، وقال متهكما: "هؤلاء (قيادات محور تعز) مثل الرجل الآلي.. مبرمجين فقط على كلمة دعم وفلوس".

ووفقا لمصدر "نيوزيمن"، صارح المحافظ القيادات العسكرية بأن رئاسة الجمهورية لديها تفاصيل بكل عمليات الجبايات والتهريب التي تتم بحماية قادة الألوية.

وأشار إلى أن العميد عبدالرحمن الشمساني قائد اللواء 35 مدرع اعترف –في الاجتماع- بأنه يحمي مهربي الديزل الى مناطق مليشيا الحوثي، مقابل الحصول على مردود مالي لتغذية أفراد اللواء، مؤكدا أنه لا يحصل أي دعم من المحور.

وفي وقت سابق قال مصدر عسكري في محور تعز لـ"نيوزيمن"، إن قيادات المحور، تتلقى مبالغ مالية عبر القيادي الإخواني حمود المخلافي المقيم في سلطنة عمان.

>> مصدر: قيادات محور تعز تتلقى دعماً مالياً عبر المخلافي

وأكد أن المخلافي، يرسل دعما ماليا، لقيادات عسكرية من بينها قائد المحور، خالد فاضل، ومستشاره عبده فرحان (سالم)، لافتا إلى أن هذه الهبات بدأت في الأشهر الأخيرة، وذلك بالتزامن مع أنباء التقارب مع المقاومة الوطنية.

في حين قال المصدر، إن القيادي الإخواني، المدعوم من قطر، يصرف مرتبات غير منتظمة لجنود محور تعز، المتمركزين في خطوط التماس في جبهات المدينة، مضيفا إن "عملية الصرف تتم من خلال البصمة".


وأوضح أن هؤلاء الجنود ليسوا من منسوبي المليشيات المسلحة التي شكلها المخلافي بتمويل قطري، وإنما من أفراد قوات محور تعز المنتسبة إلى الشرعية، مشيرا إلى أن عملية الصرف تجري بمعرفة خالد فاضل و(سالم) الذي يعد قائد الجناح العسكري لتنظيم الإخوان في محافظة تعز.