العولقي: الإخوان حولوا شبوة إلى مسرح للاختطافات والإعدامات الميدانية

الجنوب - الخميس 02 ديسمبر 2021 الساعة 10:49 ص
شبوة، نيوزيمن:

أكد الشيخ القبلي لحمر بن علي لسود، أن محافظة شبوة أصبحت في عهد المحافظ الإخواني محمد صالح بن عديو مسرحاً للعمليات الإرهابية والاعدامات الميدانية والسجون السرية والاختطافات. 

جاء ذلك في رد العولقي، على رسالة وجهتها قائمة الـ20، إلى الشيخ عوض بن محمد الوزير، تزعم فيها أن الوضع في شبوة يشهد استقرارا نسبيا، وتبرر فيها تسليم الإخوان بيحان للحوثيين بأنه جزء من سقوط متكرر في أكثر من جبهة. 

وقال العولقي، إن ادعاء قائمة الـ20، أن الوضع في شبوة مستقر نسبيا، "كذبة كبيرة"، مضيفا إن المحافظة لم تشهد استقراراً، وأصبحت في عهد الإخوان مسرحاً للعمليات الإرهابية، والاعدامات الميدانية والسجون السرية والاختطافات.

وتساءل: أين الاستقرار، هل في الهجوم على معسكر العلم أم الهجوم على القبائل أم على ميناء النشيمة، أين هو الاستقرار في شبوة، وأبناء الجنوب يخشون المرور في محافظة شبوة من الاختطاف بالهوية الشخصية.

وأضاف إن هذه القائمة التابعة لحزب الإصلاح الإخواني، ترى أن الحراك السلمي أصبح خطرا يهدد الاستقرار النسبي في شبوة، فيما أهلها يعانون الأمرين من تدهور العملة وغياب الخدمات وانقطاع التيار الكهربائي وتشريد أبناء القبائل الذين لم يستطيعوا العودة الى منازلهم التي تتعرض للاقتحام بين الفينة والأخرى.