الإمارات: مليشيا الحوثي تمارس عمليات القرصنة من ميناء الحديدة

السياسية - الأحد 23 يناير 2022 الساعة 08:03 م
عدن، نيوزيمن:

أكد وزير الدولة الإماراتي خليفة شاهين المرر، الأحد، أن ميليشيات الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، لم تلتزم باتفاقية ستوكهولم، ومستمرة في تهديد الأمن والسلم الدوليين 

جاء ذلك في كلمة المرر الذي ترأس وفد الإمارات في الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين، الذي عقد بشأن الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها الإمارات من قبل الحوثيين قبل نحو أسبوع.

وقال الوزير الإماراتي إن الميليشيات "لم تلتزم باتفاقية ستوكهولم الرامية لتحقيق السلام، وتواصل عمليات القرصنة من ميناء الحديدة، مثلما حدث مع سفينة إماراتية مؤخرا".

واعتبر أن "استمرار الحوثيين في تهديد الأمن الوطني للسعودية ودول الخليج هو تهديد موجه الأمن القومي العربي"، محذرا من أن "لا مبالاة المجتمع الدولي باتخاذ موقف حاسم من ميليشيات الحوثي الإرهابية يمنحها فرصة أكبر لمواصلة ممارسة جرائمها بحق دول المنطقة والشعب اليمني".

وأشار إلى أن الإمارات تفادت عملية إرهابية أكثر اتساعا بفضل قواتها المسلحة، التي اعترضت صاروخا بالستيا، وكان يمكن أن يسقط ضحايا أكثر".

ووجه الوزير الإماراتي الشكر للدول العربية على موقفها، مؤكدا أن هذا التصعيد "جزء من خطة ميليشيات الحوثي لنشر الإرهاب والفوضى في المنطقة، بما يهدد السلم والأمن الدوليين".

وقال: "نمتلك الحق قانونيا وأخلاقيا للدفاع عن النفس وحماية سيادتنا. لا نملك أن نتعايش مع بيئة موبوءة بالإرهاب".

وأوضح أن "جماعة الحوثي الإرهابية لم تكن تستمر في عدوانها لولا التدفق المستمر من السلاح والدعم من إيران، التي تمتنع حتى الآن عن لعب دور إيجابي لوقف ممارساتها".

وأشار إلى أن السعودية قدمت مبادرة سلام شاملة لوقف إطلاق النار وإيجاد حل سياسي، لكن الحوثيين يصرون على جرائمهم.

وشدد على أنه "لا يمكن نجاح الجهود الرامية لمحاربة الإرهاب والتطرف من دون مشاركة المجتمع الدولي".

وقال إن "الإمارات رغم سحب قواتها العسكرية من اليمن، ودعمها لمساعي تحقيق وقف إطلاق النار والتسوية في اليمن، فإنها ستقوم بما يجب لردع الإرهاب وحماية أراضيها".

وفي الجلسة ذاتها، أبدت السعودية تضامنها الكامل مع الإمارات في الجهود التي تقوم بها للحفاظ على أمنها.

ودعت المملكة المجتمع الدولي لاتخاذ موقف حاسم ضد ميليشيات الحوثي ومن يقف وراءها، معتبرة أن اعتداءات الحوثيين على المواقع المدنية جرائم حرب.

ودعا مندوب اليمن في الجامعة المجتمع الدولي لاتخاذ الإجراءات الكفيلة بإلزام الحوثيين بقبول القرارات الدولية، كما حث المجتمع الدولي على منع وصول السلاح من إيران إلى ميليشيات الحوثي الإرهابية.

وقال مندوب مصر في الجامعة، إن القاهرة تدين أي محاولة من ميليشيات الحوثي للاعتداء على أمن وسلامة واستقرار الإمارات.

وأضاف أن "هناك ارتباطا وثيقا بين الأمن القومي لكل من مصر والإمارات".