نجاحات كبيرة ل"ابن الوزير" في إعادة مناهضي ابن عديو من سجون إخوان مارب

الجنوب - الأحد 20 مارس 2022 الساعة 10:46 ص
شبوة، نيوزيمن، خاص:

مع اقتراب رحيلها الذي جاء على وقع حراك شعبي كبير لجأت سلطة الإخوان في محافظة شبوة قبل إقالتها إلى نقل المختطفين من سجونها إلى مدينة مارب الواقعة تحت سيطرة الإخوان.

وعقب إقالة المحافظ الإخواني محمد بن عديو تفاجأ أهالي المختطفين في سجون المليشيات بعدم تواجدهم في سجون المحافظة، وبعد عملية بحث كبرى للأهالي ومساندة كبيرة من قبل المحافظ الجديد عوض الوزير العولقي اتضح وجود أعداد كبيرة من المختطفين الذين تم اختطافهم في عتق ومديريات شبوة في سجون القوات الخاصة بمحافظة مارب.

المحافظ ابن الوزير وبعد نجاحه في إغلاق سجون الخاصة بشبوة بذل جهوداً كبيرة للبحث عن المختطفين والإفراج عن الكثير منهم رغم التعنت والإخفاء للقوات الخاصة الإخوانية في مارب.

وبعد نجاحه في الإفراج عن مختطفين في سجون مارب الشهر الماضي نجح، السبت، في الإفراج عن المختطفين عبدربه ناصر العمري وعبدالعزيز ناصر العمري من سجون محافظة مارب.

وكان المختطفان، وهما من أبناء شبوة، قد اختطفا في محافظة شبوة من قبل القوات الخاصة ونقلا إلى محافظة شبوة ولولا تدخل ابن الوزير لظلا لسنوات في سجون المليشيات الإخوانية.

نقل المختطفين إلى مارب وهي عاصمة التنظيم الإخواني، يؤكد أن لا وجود لحكم ولا سلطة للمناطق الواقعة تحت سيطرتهم وأن الجميع يحتكم لقيادة الجماعة في المركز المقدس بمارب.

ناشطون من مارب أكدوا أن ما يقوله الشارع الشبواني منذ سيطرة الإخوان على مارب حول تبعية محافظتهم وتحولها إلى مديرية تابعة لمارب لربما كان صحيحاً عقب هذه الأحداث.

وحيا أبناء شبوة جهود المحافظ ابن الوزير في الاهتمام بالمختطفين والتحركات الواسعة له لإخراج كافة أبناء شبوة الذين تعرضوا للظلم والاختطاف في سجون المليشيات الإخوانية في عهدهم البائد.

وأشاد السياسي الجنوبي علي الأسلمي بجهود المحافظ العولقي التي يبذلها للإفراج عن المختطفين في سجون مارب.

وقال الأسلمي في تغريدة له: "معظم وقت محافظ شبــوة ابن الوزير منذ تعيينه قضاه في البحث عن أبناء المحافظة المفقودين في سجون الإخوان المسلمين السرية، ما في أسبوع يمر دون إخراج شباب من أماكن مجهولة داخل المحافظة التي حولها الإخوان إلى معتقلات".

وأشار "أما الخطابات الرسمية التي يبعثها ابن الوزير إلى سلطة مأرب أصبحت شبه يومية".

وعن ما يقوم به المحافظ بخصوص السجناء والمختطفين قال الناشط عامر ثابت: "أعاد من هم في سجون مأرب مسجونين ظلما وباطــلا، وأغلق قبلها سجون شبوة وسمح فقط بالسجن المركزي الرسمي والقانوني وذي ما عنده تهمة جنائية واضحة من أبناء شبوة بيفك قيده السلطـان، والله وبالله وتالله لو ما لابن الوزير إلا هذه الحســنة لكفته".

الناشط السياسي عبدربه العولقي قال في تغريدة له ساخراً: "من كثر ما يطلعون المساجين حق شبوة في مأرب معاد تدري الذي كان محافظ لشبوة أو شاوش لسجون مأرب".