"بنات الحديدة" تدشن مشروع دعم التعليم لثلاث مدارس بالمخا

المخا تهامة - الجمعة 29 أبريل 2022 الساعة 12:51 ص
المخا، نيوزيمن، خاص:

دشنت مؤسسة بنات الحديدة للتنمية بالتنسيق مع السلطة المحلية في المخا العمل بتنفيذ أهم تدخلاتها الخدمية في قطاع التعليم.

يعمل المشروع في بناء سبعة فصول تعليمية مؤقتة وستة مراحيض جديدة، وعمل 6 مجموعات ترفيهية بالمدارس المستهدفة. ويهتم بتفعيل ودعم مجالس الآباء والأمهات وتدريب موظفين من مكتب التربية. 

وقال وضاح القرشي، الذي يعمل مديرا للمشروع، إن مشروع دعم التعليم يقدم خدماته لثلاث مدارس في إطار المخا، وهي: الفجر الجديد، الهليبي، والزهراء. 

وأضاف، إن المشروع يستهدف 1934 طالبا بينهم 83 نازحا، ويقدم حافزا لـ75 معلما.. كما يعمل على تدريب مدربين لعدد 12 معلما وتدريب المعلمين المتطوعين ودعمهم بالحوافز للمدارس الثلاث.

من جانبه أكد مدير عام المخا باسم الزريقي حاجة قطاع التعليم في المديرية لاستراتيجية منهجية فاعلة لانتشاله من وضعه القائم بما يعيشه من نقص في المعلمين والكتاب المدرسي والمستلزمات مع تزايد أعداد الملتحقين.

ووصف الزريقي مشروع دعم التعليم الطارئ للطلبة النازحين وطلبة المجتمع المضيف بالمهم، إذ يراعي الاحتياج والذي إلى حد مأمول سيكون له تأثير ملموس بالتنسيق مع الجهات المعنية لإجراء بعض التعديلات.

ورحب بطاقم وأعضاء مؤسسة بنات الحديدة المنفذة للمشروع بدعم صندوق التمويل الإنساني في اليمن، مؤكدا تشجيعه ودعمه للمؤسسات المحلية إيمانا بقدراتها على تقدير الاحتياج من منطق فهم ظروف المنطقة.

وأيد قاسم الشاذلي مدير مكتب التربية والتعليم طرح مدير عام المديرية، مؤكدا أن بعض المنظمات لم تلتزم بمعايير ومحددات جودة العمل في الخدمات المقدمة لقطاع التعليم كبناء البعض فصولا خشبية دون مراعاة لمناخ وتضاريس المنطقة الأكثر رطوبة.

كما أشاد الشاذلي بتعاون مؤسسة بنات الحديدة والتزامها بالتنسيق من أول وهلة، الأمر الذي أكده التربوي أحمد عثمان عن مدرسة الفجر الجديد، متمنيا النجاح للمؤسسة، ومثمنا في الوقت ذاته جهود مدير عام المديرية ومدير التربية.