أهالي موزع يقبلون على شراء ملابس العيد رغم غلاء أسعارها

المخا تهامة - الجمعة 29 أبريل 2022 الساعة 09:47 م
موزع، نيوزيمن، خاص:

ما أن تطل العشر الأواخر من رمضان إلا وتجد الأهالي من أبناء مديرية موزع يقبلون على شراء ملابس العيد رغم غلاء أثمانها، لأهمية هذه المناسبة لديهم كعموم أبناء الدول الإسلامية، رغم اختلاف الأوضاع والحرب. 

حيث يكتسب عيد الفطر على الأعياد والمناسبات الأخرى من الاستعداد للشراء لتوفر سيولة نقدية للشراء مما يلاقيه الفقراء والمعسرون من مساعدات من أهل الخير. 

يقول أبو محمد "لنيوزيمن": إن ملابس العيد تعتبر أساسية ومهمة ويحتاجها جميع الأهالي كبارا وصغارا. 

وأضاف. ورغم ارتفاع أسعارها بشكل باهظ إلا أن الناس مقبلون على الشراء، ومهما كان العائق فإننا نقوم بشرائها لما نجده من مساعدة وزكاة من قبل الموسرين، من أهل الخير والتجار.

أما محمد أحمد فيقول: ارتفاع أسعار الملابس ما زال كما هو ويرتفع متى ارتفعت العملة الأجنبية، ولكن مهما كان الارتفاع فإننا لا نخشى ارتفاعها لتوفر السيولة، وحركة العمل. 

محمد نجيب وجد في شهر رمضان مكسبا وذخرا له، حيث يقول: "يعتبر شهر رمضان شهرا للرزق وشهر خير وبركة، فأنا أجد فرصة للعمل فيه وأستطيع توفير احتياجات البيت وأوفر منه شراء بدلة للعيد، صحيح أننا نجد ارتفاعا بأسعار الملابس أضعاف ما كانت عليه العام الماضي إلا أنه مهما كان الارتفاع فإنني أستطيع أن أقوم بشراء بدلة محترمة لعيد الفطر المبارك".