خلال تفقده مراكز الاختبارات بذو باب والمخا.. البركاني: نعول على التعليم في التصدي للأفكار الهدامة

المخا تهامة - الثلاثاء 17 مايو 2022 الساعة 04:45 م
المخا، نيوزيمن، خاص:

قال نائب مدير مكتب التربية والتعليم في محافظة تعز، عبد الباري البركاني، الثلاثاء، إنه من المهم التركيز على قطاع التعليم، والاهتمام به، بما يسهم في تعزيز قدرات الطلبة على مواجهة ورفض الأفكار الهدامة. في إشارة إلى المراكز الصيفية التي تقيمها مليشيات الحوثي لغسل أدمغة الطلاب.  

وأضاف البركاني، في تصريح لنيوزيمن، خلال تفقده المراكز الامتحانية بمديريتي ذو باب والمخا، حيث كان في استقباله مدير المديرية، محمد الشاعري، إن التعليم يعد من القطاعات التي يعول على منتسبيها إعادة بناء ما دمرته الحرب بكافة المستويات، بما فيها المستوى الفكري الذي تحاول مليشيات الحوثي حرف مساره، واستبداله بأفكار مسمومة تم استيرادها من إيران.

وأكد أن التعليم وحده من يرتقي بالشعوب، وينقلها من مرحلة إلى أخرى، مفعمة بقيم الحياة التي ينشدها الجميع.

وأشاد البركاني، وهو أيضا المشرف العام للاختبارات في مديريات الساحل، خلال تفقده المركز الامتحاني بمدرسة الأمل بذو باب، ومدرسة الشهيد محمد علي إبراهيم في يختل بالمخا، بأداء لجان المراقبة، وحثهم على تعزيز الجهود، بما يعزز نجاح سير الاختبارات. 

وأشار إلى أن تأدية الطلبة للاختبارات في أجواء آمنة بعيدة عن الفوضى التي يثيرها الآخرون خارج المراكز، حافظت على بقاء قاعات الامتحانات هادئة، وأنعشت الآمال بالقدرة على تجاوز الماضي، وتحقيق مستقبل آمن للأجيال القادمة.

وعبر البركاني عن شكره لعضو المجلس الرئاسي، رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، العميد طارق صالح، لتوجيهه بتأمين مراكز الاختبارات في مديريات الساحل، بقوات أمنية أسهمت في حفظ الأمن بالمراكز الامتحانية.

كما عبر عن شكره لمدير مديرية ذو باب، محمد الشاعري، للأدوار القيمة التي يقوم بها في دعم العملية التعليمية في المديرية.

ويقترب طلاب الثانوية العامة، من تأدية امتحانات المواد العلمية، وهي المواد الأكثر صعوبة بالنسبة لهم، قياساً بمادتي التربية الإسلامية، واللغة العربية.

 وأكثر المشاهد التي تثير الارتياح، هي رؤية الطلبة في المدارس، إذ إن استمرار العملية التعليمية يثير عاصفة من الآمال، في بلد يعيش حرباً طاحنة منذ سنوات مع مليشيات الحوثي، التي تحاول فرض رؤية مختلفة تهدف من ورائها نسف قيم المجتمع اليمني.