تهامة بين صورتين.. الحوثي يعيد إحياء ذكريات الإمامة

المخا تهامة - الأحد 02 أكتوبر 2022 الساعة 11:06 ص
الحديدة، نيوزيمن، خاص:

أعادت صورة قديمة التذكير بالجرائم التي ارتكبتها الإمامة الكهنوتية بحق أبناء تهامة، وقارنها ناشطون بجرائم الحوثيين اليوم. 

ونشر الطبيب السويدي بيورن وينغرين  Björn Wenngren في صفحته على فيسبوك صورة التقطها طيار سويدي في مدينة السخنة بمحافظة الحديدة عام 1955.

ويظهر في الصورة تهاميون بخرق بالية شبه عراة يعانون الجوع فيما يتباهى مسؤولو الإمام وسطهم. 

وتداول نشطاء وصحفيون تهاميون الصورة على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي وقارنوها بصورة أخرى يظهر محمد علي الحوثي إلى جانب مواطن تهامي بجسد شديد النحول.

وعلق بسيم الجناني على الصورتين: "التاريخ يعيد نفسه، تهامة في حكم الأجداد سابقاً والأحفاد حالياً". 

وقال، إن "‏الصورة الأولى عام 1955 في مدينة السخنة بمحافظة الحديدة لحكم الأجداد، و‏الصورة الثانية (يظهر فيها محمد علي الحوثي) لحكم الأحفاد حالياً". 

وكتب مصعب عفيف "لن ننسى! سنعود لنأخذ حقنا الذي صادرتموه أنتم وأجدادكم". 

وقال أحمد النعمي، إن "تفاصيل الصورة محزنة للغاية، صاحب الأرض التهامي ممزق الثياب مهترئ الحال والمتورد السلالي متبخترا في أبهى حلة من الملبس والمظهر". وأضاف إنه "زمن الامامة القذر". 

ووصف علي عويضة الصورة التي التقطت في السخنة عام 1955 "الثياب للإمام وأعوانه فقط، والجوع والفقر والمرض للشعب اليمني".

وأضاف "لذا كانت ثورة 26 سبتمبر ثورة حقيقية نابعة من معاناة وظلم تعرض له اليمنيون على مدى عقود". 

الجدير بالذكر أن الإمام أحمد كان قد اتخذ من مدينة السخنة منتجعًا سياحيًا فاخرًا، وبنى قصرًا كبيراً قرب حمامات السخنة مزودًا بالسينما ووسائل الترفيه.