نشطاء وسياسيون: تهديدات مليشيا الحوثي خطاب إيراني إرهابي مخزٍ يؤكد ارتزاقها

تقارير - الاثنين 03 أكتوبر 2022 الساعة 11:08 ص
صنعاء، نيوزيمن، خاص:

أجمع نشطاء وسياسيون محليون، على أن التهديدات التي وجهتها ميليشيا الحوثي الإرهابي، مساء السبت، للشركات الأجنبية في اليمن مجرد خطاب إرهابي إيراني مخزٍ يؤكد ارتزاق هذه الميليشيات وارتهانها لأجندة تهدد أمن الإقليم والمنطقة.

وهددت ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، باستهداف الشركات الأجنبية العاملة في البلاد وخطوط الملاحة الدولية، فور انتهاء الهدنة التي وصلت التفاهمات حولها إلى طريق مسدود، وفق بيان صادر عنها، في حين توعد المتحدث العسكري باسمها يحيى سريع، في تغريدة على حسابه في "تويتر"، بـ"العودة"، في إشارة إلى استئناف الهجمات خارج الحدود.

يقول الصحفي السياسي نبيل الصوفي بهذا الشأن، "لحظة مخزية هذه التي ترتفع فيه تهديدات الحوثي للمنطقة كلها بالدمار والخراب.. مخزية حتى لو معه نووي، ومخزية لأنه يهدد وكل مطالبه هي تركه يستعبد الشمال. مخزٍ أن تهين إيران بلادنا وعاصمتنا بهذا الخطاب الإرهابي الوقح".

وأكد أن تصريحات الحوثي تظهره مرتزقا عالميا، ليس فقط لخدمة إيران، ولكن لخدمة أي طرف دولي لديه معاركه ضد الجزيرة والخليج، لافتاً إلى أنه إذا كان فعلا لديه سلاح وامكانيات، سيغرق اليمن في محيط من الدمار والخراب.

وأضاف ساخراً "هذا وهو محشور، لم يعد تحت سلطته شيء من دولة أسقط عاصمتها وهي من البحر إلى البحر".

السكرتير الإعلامي لمحافظ الضالع، نجيب العلي بدوره اعتبر تعنت الحوثي وتهديده باستهداف الملاحة البحرية والشركات النفطية تأكيدا للعالم اجمع أن هذه المليشيات الارهابية الباغية لا تؤمن الا بلغة الحرب ولن تبحث عن السلام الدائم، لافتاً إلى أن موافقتها بعض الاحيان على الهدن من اجل مصلحة نفسها وترتيب صفوفها.

وقال "هذه المليشيات الحوثية أصبحت تهدد مصالح الجنوب والعالم بأسره، بقصف المنشآت النفطية، فسلوك المليشيات خلال الهدنة يؤكد أنها لا تهتم بعملية السلام"، متسائلاً ما اذا كان هناك رد يتناسب مع حجم هذه  التهديدات؟

أما عضو الجمعية الوطنية الجنوبية ومشاورات الرياض، وضاح بن عطية، فأشار إلى خطورة الحوار مع مليشيا الحوثي في ظل إطلاقها مثل هذه التهديدات.

وقال "الحوثي وهو متمرد وفقا لقرارات مجلس الأمن يضرب بعرض الحائط دعوات تحقيق السلام ويهدد السلم العام عبر تهديده باستهداف خط الملاحة الدولي بالبحر الأحمر وتهديده استهداف المنشآت النفطية ومن الخطورة الحوار معه ليكون جزءاً من القوى اليمنية".

من جانبه الناشط محمود اليزيدي، قال إن "التهديدات التي أطلقها الحوثي ضد شركات النفط العاملة في اليمن، وكذلك التهديدات لمجرى السفن في الأحمر هي حقيقة ما تضمره إيران عبر وكيلها في اليمن بغرض ابتزاز المجتمع الدولي".

وكان نشطاء جنوبيون قد أطلقوا هاشتاجا على موقع تويتر، " #الحوثي_يهدد_مصالح_العالم " بالتزامن محاولات إفشال الهدنة وتهديدات مليشيا الحوثي الإرهابية باستهداف الملاحة البحرية والشركات النفطية.

وحظي الهاشتاج بتفاعل كبير من المغردين الجنوبيين، حتى تصدر قائمة ترند الشرق الأوسط، في حين لا يزال التفاعل معه مستمراً حتى الآن.