«التعاون الإسلامي»: ذراع إيران تراهن على الحل العسكري في اليمن

السياسية - الثلاثاء 04 أكتوبر 2022 الساعة 10:01 م
عدن، نيوزيمن:

حمّلت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي ميلشيات الحوثي –الذراع الإيرانية في اليمن- مسؤولية عرقلة الحل السياسي في اليمن، من "خلال عدم التزامها ببنود الهدنة وخلق مبررات لعدم تمديدها، الأمر الذي يؤكد إيمانها بالحل العسكري بدلا من الحل السياسي".

وأكدت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، في بيان، أن رفض ذراع إيران لمقترح المبعوث الأممي لتمديد وتوسيع الهدنة، يحملها المسؤولية الكاملة إزاء الآثار الاقتصادية والإنسانية المترتبة على عودة العمليات العسكرية، ومحاولة نشر الإرهاب والفوضى في المنطقة لتحقيق أهدافها وغاياتها غير المشروعة.

ودعا البيان ذراع إيران، إلى الالتزام بتمديد وتوسيع الهدنة وتنفيذ كافة شروطها، كما دعت المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته بموجب القانون الدولي والمواثيق الدولية.

وأكدت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، مجددا وقوف المنظمة مع اليمن لرفع المعاناة عن شعبه.