تطهرت من القاعدة ودعوة لحفظ الإرث الزراعي.. موسم وفير في دلتا أبين

إقتصاد - الأربعاء 05 أكتوبر 2022 الساعة 11:18 ص
أبين، نيوزيمن، خاص:

فيما كانت القوات الجنوبية تطهر مديريات أبين من معسكرات القاعدة، كانت الأمطار والسيول تسقي وديانها مبشرة بموسم زراعي وفير.

وتمثل المحاصيل النقدية مثل القطن والفول السوداني والسمسم وحبوب الذرة، أهم المحاصيل التي يتم زراعتها في حقول دلتا أبين في الموسم الزراعي الجديد الذي يستمر حتى نهاية شهر أكتوبر، خاصة مع تدفق السيول التي عادت بعد انقطاع طويل.

ويرى المزارع مشتاق السنيدي في حديثه لـ"نيوزيمن"، أن هذا الموسم يعد من المواسم الخيرة بسبب السيول التي كان لها دور في ري الأراضي الزراعية.. مستعرضاً المحاصيل التي تم زراعتها ومنها السمسم الذي يطلق عليه باللهجة الأبينية "الجلجل".

وكشف السنيدي عن قيام بعض المزارعين بزراعة بصل بافطيم الذي يتم إحضاره من حضرموت وتحضيره لزراعته بعد أربعة أشهر.

المزارع عادل جميل العامري من المزارعين المحافظين على زراعة القطن وصاحب أحسن محصول قطن للعام الماضي، حيث ورد إلى محلج القطن أكثر من "4000" رطل قطن زهر من مساحة لا تتجاوز فدانين وكانت الدرجات كلها بين رقم 1 ورقم 2.

العمري الذي يزرع صنف المعلم 2000 طويل التيلة، كان أول من افتتح هذا الموسم بزراعة 7 أفدنة من القطن في أرضه. 

يقول المزارع جميل"لنيوزيمن"، نحن نقوم بزراعة القطن طويل التيلة صنف المعلم 2000 من أجل الحفاظ على قطن أبين فمهما تعرضنا لأي خسائر سنقوم بزراعته، كما تعرفون قطن أبين تراجعت زراعته منذ سنوات عديدة. 

ولا يزال بعض المزارعين بدلتا أبين يقومون بزراعة القطن طويل التيلة الصنف المعلم 2000 وهذا الموسم فيه إقبال كبير على زراعة القطن بشكل طوعي حفاظا على بقاء الصنف حتى لا يذهب إدراج الرياح.

وبهذا الشأن يقول العامري، "لو ضاعت هذه البذور لم نجدها ولن يسمحوا لنا باستيرادها من الخارج".. داعياً بهذا الشأن المزارعين إلى التوجه لزراعة القطن والحفاظ على الإرث التاريخي لدلتا أبين.