الخبجي: علاقتنا طيبة مع المجلس الرئاسي والتباينات تؤججها جماعة الإخوان

الجنوب - الخميس 06 أكتوبر 2022 الساعة 10:55 ص
عدن، نيوزيمن:

وصف الدكتور ناصر الخبجي، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي علاقتهم مع مجلس القيادة الرئاسي بأنها علاقة طيبة وإن وجدت بعض التباينات التي تسهم بتأجيجها وإثارتها جماعة الإخوان المسلمين.

وقال في كلمته أمام اجتماع قيادة الهيئة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة لحج أمس الأربعاء، في الحوطة إن كلا من عيدروس الزبيدي والدكتور رشاد العليمي يبذلان جهودًا كبيرة لتجاوز أي إشكاليات وتوحيد الجهود نحو التنمية وصرف المرتبات في المناطق المحررة وكبح جماح ذراع إيران، مشيدا بجهود الأشقاء بالتحالف العربي في التقريب بين وجهات النظر وإنهاء أي تباين.

وأضاف: "شراكتنا مع المجلس الرئاسي للقضاء على المتمردين الحوثيين والجماعات المتطرفة وليس على حكم الجنوب والاستمرار بنهب موارده وثرواته".

وأكد الخبجي،أن هناك بعض الدول بدأت تتعاطى بإيجابية مع ما يطرحه ممثلو المجلس الانتقالي خلال لقاءاتهم بسفراء وشخصيات قيادية وبعض الجهات القريبة من صناع القرار في تلك الدول بحق الجنوبيين باستعادة دولتهم التي كانت قائمة قبل العام 1990م قبل أن تدخل بوحدة شراكة مع الجمهورية العربية اليمنية تم إنهاؤها عام 94م بعد إعلان الحرب على الجنوب واجتياحه عسكريا.

وأوضح أن المجلس الانتقالي استطاع تحقيق الكثير من النجاحات بالتزامن مع الانتصارات التي حققتها القوات الجنوبية في حربها ضد الإرهاب والجماعات المتطرفة.

وقال: "إن المجتمع الدولي أصبح يدرك تمامًا بأن المجلس الانتقالي هو الشريك الحقيقي والقوة الفعلية على الأرض الذي يمكن التعامل معه وخلق شراكة حقيقية من شأنها صيانة حقوق ومصالح المجتمع الدولي".

وأكد عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي على العلاقة المتينة والشراكة القائمة بين المجلس ودول التحالف العربي ممثلة بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وجدد التأكيد على دعم المجلس الانتقالي الجنوبي لجهود السلام التي ترعاها الأمم المتحدة والقوى الدولية الفاعلة لوقف الحرب والجلوس على طاولة الحوار، لافتا إلى أن تعنت مليشيا الحوثي ورفضها للهدنة الأممية من شأنه أن يعزز موقف المجلس الانتقالي والمجلس الرئاسي بأن تلك المليشيات لا ترغب بالسلام وأن لا سبيل لردعها إلا بالقوة العسكرية.