مراسل رويترز: توجيهات العليمي بشأن منح أبناء المسؤولين "مغالطة مكشوفة"

السياسية - الاثنين 05 ديسمبر 2022 الساعة 05:27 م
عدن، نيوزيمن:

وصف مراسل وكالة رويترز في اليمن الصحفي محمد الغباري، توجيهات رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد العليمي، بشأن منح أبناء مسؤولي الدولة والتعيينات الخارجية بأنها "مغالطة مكشوفة لامتصاص ردة فعل الشارع".

ويوم الجمعة، تسربت كشوفات المنح المعتمدة لدى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لعدد نحو خمسة آلاف مبتعث في الدراسات الجامعية والعليا، لتكشف عن جزء من الفساد والعبث الذي تمارسه قيادات الشرعية الذين حولوا الدولة إلى إقطاعية خاصة بطموحاتهم وأبنائهم.

وأظهرت الوثائق، تصدر أبناء مسؤولين في الحكومة الشرعية ونافذين وقيادات حزبية معظمهم من حزب الإصلاح –الفرع المحلي لتنظيم الإخوان- قائمة المنح الدراسية الممنوحة لليمن في الخارج، في قضية أثارت موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي.

واكتفى رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد العليمي، الذي استحوذ على 3 منح دراسية، إحداها لنجله، واثنتان لحفيديه، في كندا، بالتوجيه بإلغاء أسماء أبناء مسؤولي الدولة (غير المستحقين) للمنح الدراسية، في وقت كان يتوقع فيه أن يتخذ إجراءات عملية على الفور لإنهاء الفساد الفاضح بملف المنح الدراسية والتعيينات العائلية في وزارة الخارجية وسفارات وقنصليات اليمن حول العالم.

وتعليقا على توجيهات العليمي، قال الصحفي محمد الغباري، على حسابه في "تويتر"، يوم الأحد، إن التوجيهات الرئاسية بشأن منح أبناء المسؤولين والتعيينات في الخارجية مغالطة مكشوفة لامتصاص ردة فعل الشارع.

وأضاف الغباري: "مثلما حصل هؤلاء على منح، ووظائف في الخارجية بالوساطة والمحسوبية والحزبية، فالمطلوب إلغاء كل قراراتهم لأن ما بني على باطل فهو باطل".