عادل صالح النزيلي

عادل صالح النزيلي

تابعنى على

إصلاحات الشرعية وزوبعة المستفردين بالسلطة والثروة

الأحد 21 أغسطس 2022 الساعة 11:22 ص

في متغيرات دولية واضحة والضغوط الأمريكية لإجبار المملكة بقبول طرفي إسلام سياسي للحل النهائي باليمن أصبحت غير موجودة بعد حرب أوكرانيا.

وكمان استحقاقات لاصلاحات اقتصادية وشعبية العالم كله مجمع عليها.

الموازين الدولية تغيرت، وهذه سنة السياسة، ومهمة قادة الأحزاب والجماعات الخروج بأقل الضرر وليس الذهاب للانتحار خلف رغبات القطيع.

طبعا لدى الجماعة (الإخوان) سجل من المكاسب والوظائف يمكنها ان تساوم عليها للخروج بأخف الضرر اما الوقوف في وجه المجتمع الدولي فماهوش عفاش الذي بيقول: ولا طلقة.

هذا بند سابع يلاحقك إلى "جحر الحمار الداخلي".

واعتقد ان قيادة الإخوان تدرك ذلك لكن تزوبع من باب خذوهم بالصوت لا يغلبوكم. 

اما بالاخير هناك اصلاحات يجب ان تطبق.

ومن المعيب ان يصطف جمع من الشعب خلف حفنة استفردت بالسلطة والثروة وتحاول التكسب بدم كل مناضل قدم دمه خلف قناعته في مواجهة الكهنوت وليس خلف اقامة مريحة بالخارج لشلة من قادة الجماعة.

كمواطن اصلاحي غير متكسب من الحرب والسلطة نالك ما نال الجميع، من مصلحتك ايضا عودة الدورة الاقتصادية والمالية لوضعها الطبيعي.

قد نعذر اصحاب المكاسب خلف تمترسهم لكن اخوان الشعب نالهم ما نال الشعب من ظلم إخوان الجماعة.. الاصلاحات لكم وليست عليكم.

وكمان التشكيك برفقاء السلاح والمقاومة من الجنوب والشمال هو خيانة لدم (المعلمين) ايضا الذين ترفعون قميصهم في وجه اي اصلاح اقتصادي.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك