د. محمود السالمي

د. محمود السالمي

تابعنى على

نصيحة للانتقالي الجنوبي

الخميس 29 سبتمبر 2022 الساعة 10:11 ص

انفتاح الانتقالي (الجنوبي) على الآخرين وحواره مع الجميع لا شك أنها خطوة مسؤولة تستحق الإشادة والتقدير.

 لكن على الانتقالي إن أراد أن يدير سلطة ناجحة أن يدرك بأن حاجته في هذه المرحلة للكفاءات وليس للفسدة.

 معظم الذي يحالون أن يتقربوا منه اليوم هم ممن فقدوا مصالحهم مع الشرعية السابقة.

 أما الكفاءات النزيهة والشريفة والتي بإمكانها أن تقدم الكثير فمعظمها مرمية في منازلها ولا تسمح لها كرامتها أن تعرض نفسها في الطابور لا على الانتقالي ولا على غيره.

استوعبوا الجميع إلى جانبكم، لكن اعتمدوا على الشخصيات النظيفة والنزيهة واذهبوا لها إلى منازلها.

 النزيه سيعمل بتفان واخلاص حتى وإن كان له موقف من القضية الجنوبية، والفاسد سيهدم وسيسرق حتى وإن كان اكبر مزايد مع القضية الجنوبية.

ومن سبق له ان خذلكم او خذل غيركم لا تتوقعوا منه الإخلاص لكم.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك