نبيل الدبلسينبيل الدبلسي

إمارات الخير

مقالات

2019-10-22 18:01:30

شكلت الإمارات العربية المتحدة، مشروعا متكاملا لدعم اليمنين، عسكرياً وتنموياً وإنسانياً، واتخذت سياسة واضحة للجانب العسكري بشفافية مطلقة رافضة سياسة الكشوف الوهمية لقيادة الشرعية، أو المتاجرة بدماء الشهداء، أو ملشنة الجيش الوطني.

وكان عمل الإمارات الجبار يأتي ضمن التحالف العربي وفق أهداف معروفة ومعلنة، أهمها استعادة الدولة، وتأسيس جيش وطني خالص بعيداََ عن حسابات الحركات الاسلاموية المتطرفة.

ولكن هذا العمل الجبار لم يرق لقيادات الإخوان التي سيطرت على مفاصل الجيش وإدارة الدولة، فشنوا حملات تشويه ممنهجة ضد الدور الرئد لدولة الإمارات، واخترعوا المعارك الجانبية لإنهاك التحالف.

ونشروا آلاف القصص المكذوبة للنيل من الإمارات،
كل ذلك لأنهم أيقنوا أن الموقف الإماراتي هو السد المنيع أمام أهدافهم ومشروعهم الإرهابي الكهنوتي المظلم.

واليوم الإمارات تغادر مواقعها العسكرية والإغاثية والتنموية،
والخاسر الأكبر، هو الوطن وأبناؤه المخلصون..

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك

-->