رضوان الهمدانيرضوان الهمداني

تعز.. وفتنة الديموغرافية المعمرية

مقالات

2020-04-06 12:04:40

تزوج أبي وعاش في تعز، وعم والدي هو الآخر تزوج وعاش بتعز حتى توفى.

في حي الكمب الذي عشنا فيه كان الناس خليطا من تعز وصنعاء وبني مطر وهمدان والنادرة وذمار حتى من الحيمتين ووصاب وغيرها.. حتى بيت الرازحي الذين اصولهم من اقصى الشمال كانوا في نفس الحي.

حي العقبة في تعز أغلب الناس فيه من أصول جنوبية نزحوا قبل الوحدة واستقر بهم الحال بين أبناء تعز.

تعايشنا جميعا وتقاسمنا العيش والملح ووقف الجميع الى جانب بعضهم في السراء والضراء، تشاركوا حلو الحياة ومرها.. لم يحرض أحد على أحد أو يتعامل مع الآخر بمناطقية.

لم نسمع نغمة التغييرات الديموغرافية والسكان الأصليين الا عندما حكم الحوثي صنعاء والإخوان تعز!

فليكن إذا.. وكل واحد يوالف شماطيره ويغادر إلى محافظته.

معلش يا أصدقائي التعزيين.. غادروا صنعاء وتعز وعدن وحضرموت واب وعودوا إلى محافظاتكم.

وكل واحد يأخذ باله من تركيبته الديموغرافية وبيننا تواصل بالواتس والفيس والحياة حلوة!!

**

هجروا السلفيين من تعز وهم اقوى من واجه الحوثيين في المدينة.. ليتفرغوا بعد ذلك للتحريض على العميد عدنان الحمادي حتى صفوه!

والآن يحذر علي المعمري من التغييرات الديموغرافية في الساحل الغربي بسبب تواجد قوات حراس الجمهورية بقيادة طارق عفاش!!

لقد مر على الشعوب الكثير من الجماعات القذرة لكن لم تجتمع عليهم لعنتان بحجم الحوثي والإخوان.

يتحدث محافظ تعز السابق علي المعمري بلسان مغموس بالسم والبارود ويطرق على ما هو اخطر من المناطقية.. لينضم للزفة النائب شوقي القاضي الذي سبق وأن وصف خصوم الإخوان، باحفاد قوم لوط!

أما الحوثي في الحوبان فهو مدماك التلاحم الوطني ولا يؤثر على التركيبة الديموغرافية للمحافظة!

من هذا المنطلق القذر للمعمري والقاضي نطالب أبناء مأرب بترحيل أبناء تعز حفاظا على تركيبة مأرب الديموغرافية ومن حق حضرموت والجنوب ترحيل أبناء تعز وغيرهم حفاظا على تركيبتهم الديموغرافية.

كل واحد يروح بلاده.. وحينما يحدث هذا سأكون اول المطالبين برحيل قوات حراس الجمهورية من المخا والحق حق واللي يزعل يضرب رأسه بالجدار.

في بعض الأحيان تكون الحروب علاجا للمجتمعات المريضة والفوضوية، تؤدب الناس وتعرفهم معنى وقيمة الدولة والفرق بين صندوق الانتخابات وصندوق الذخائر.. لكن حتى هذا العلاج افسدتموه وهذا طبيعي فأنتم أعظم مغناطيس جاذب للفشل والهزائم والانتكاسات.

* جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك

-->