سعيد عبدالله

سعيد عبدالله

تابعنى على

موارد المحافظات النفطية حق حصري للإخوان!

الاثنين 08 نوفمبر 2021 الساعة 07:05 م

"مأرب" هي عاصمة اقتصاد الجماعة الدولية، هذه هي الحقيقة، ليست مأرب فقط وإنما كل ما فيه نفط وغاز.

ومأرب المقصودة هنا ليست ال12 مديرية التي لا نفط فيها ولا غاز، مأرب المقصودة هي مديريتان، حيث الموارد الضخمة التي لا تذهب للشعب وإنما للجماعة.

تراهن الجماعة على تدخل دولي يفرض وقفاً لإطلاق النار ويعطي مأرب ذات الوضع الذي أُعطي للحديدة، ولا مانع أن يضمن الاتفاق صيغة تقاسم موارد شبوة بين الجماعتين.

وبهذا تكون موارد الحديدة للحوثيين، فرع الجماعة الخمينية الدولية الذين يصرفونها للجماعة وحروبها وليس للشعب كرواتب وخلافه.. وموارد المديريتين في مأرب للجماعة الإخوانية الدولية.

وعلى الشعب وبقية القوى فيه من انتقالي ومقاومة وطنية إذا كانوا جادين في القتال أن يتجهوا للقتال في جبال إب وتعز، حيث لا نفط ولا غاز وإنما بطاط وطماط وقات.

وهادي وعياله لهم شركة النفط في عدن والمصافي يطلبوا الله ومن اعترض فهو "مناتقي" ضد شبوة وضد العوالق..!

شبوة أيضاً ممنوع حد يتكلم عنها، بيحان ما بيحان حق حصري ومشكلة بين الجماعتين حتى أبناء شبوة الرافضين ليس من حقهم أن يتحدثوا عن شبوة.

ووادي حضرموت وحقول نفطه يسري عليه ما يسري على مأرب المديريتين وشبوة..

وماذا عن العملة والبنك المركزي؟

هذا من مسؤولية التحالف يضخ وديعة كلما لزم الأمر وإلا فهو بن ستة وستين ....

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك