مواجهات عنيفة في جنوب الحديدة وكسر هجوم لمليشيات الحوثي

المخا تهامة - الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 الساعة 08:21 م
الحديدة/المخا، نيوزيمن:

صعدت المليشيات الحوثية عسكرياً بصورة كبيرة، يوم الثلاثاء الأول من أكتوبر 2019، تزامناً مع وصول المبعوث الأممي إلى صنعاء ومباحثاته مع زعماء مليشيا الذراع الإيرانية بشأن استئناف مشاورات السلام، بينما يبقى تنفيذ اتفاق الحديدة معطلاً حتى إشعار آخر.

تصدت القوات المشتركة لهجوم كبير شنته مليشيات الحوثي في مديرية حيس جنوب محافظة الحديدة تزامناً مع قصف مكثف في عدد من محاور وجبهات المحافظة والساحل.

المصادر العسكرية والميدانية قالت إن هجوماً بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة علاوة على المدفعية والقذائف الثقيلة والصاروخية، نفذته المليشيا نهار الثلاثاء، بينما صعدت القصف داخل مدينة الحديدة وفي الدريهمي والتحيتا.

وذكرت المصادر أن مجاميع من مسلحي مليشيات الحوثي نفذت هجوماً واسعاً على المواقع المتمركزة شرق مديرية حيس بالتزامن مع عمليات قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة؛ الهاون والهاوزر وقذائف B10، وبالأسلحة الرشاشة المتوسطة من عيار 14.5 وبسلاح الدوشكا وبالأسلحة الرشاشة الخفيفة والأسلحة القناصة.

وخاض أبطال القوات المشتركة، وفقاً للمصادر، اشتباكات عنيفة مع المليشيات استمرت لساعات وتمكنوا خلالها من التصدي وكسر الهجوم الواسع وتكبيد عناصر المليشيا خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

وفي اتجاه مواز أفاد مصدر عسكري ميداني بقيام عناصر المليشيات المتمركزة في مدينة الحديدة بشن عمليات استهداف متكررة على مواقع القوات المشتركة شرق مدينة الصالح باستخدام قذائف مدفعية الهاون الثقيلة من عيار 82 وقذائف المدفعية من نوع B10 بشكل عنيف.

وطبقاً للمصدر فقد قامت المليشيات بإطلاق النار بشكل مكثف ومتكرر على مواقع القوات المشتركة في المنطقة ذاتها مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والرشاشة من عيار 14.5 ومن عيار 12.7 ومن سلاح معدل البيكا.

كما قامت قناصة المليشيات بفتح نيران أسلحتها والقيام بعمليات قنص مكثفة ومتواصلة على مواقع أخرى للقوات المشتركة في ذات المنطقة.

وتعرضت مواقع القوات في منطقة الجبلية بالتحيتا للقصف العنيف والاستهداف في فترات النهار من اليوم نفسه.