رئيس الحكومة يرد على تصريحات غريفيث "الغريبة" من مأرب

@ عدن، نيوزيمن: متفرقات

2020-03-09 04:20:03

رفض رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبد الملك، الحديث عن مشاورات مستغربا دعوة غريفيث إلى وقف التصعيد من مأرب بينما المليشيات الحوثية الانقلابية هي من تستغل الهددنة ألأممية وفتحت جبهات حرب جديدة.

وفي أول رد رسمي على تصريحات المبعوث الأممي مارتن غريفيث خلال زيارته لمدينة مأرب يوم السبت،استغرب رئيس الحكومة الحديث عن مشاورات في ظل تصعيد ميليشيات الحوثي الانقلابية، ذراع إيران في اليمن، واستمرار رفضها لتنفيذ اتفاق استوكهولم.

وواصف الحديث عن المشاورات بأنه "لا معنى له ما لم يكن هناك تحرك دولي فاعل للضغط على الميليشيات والنظام الإيراني الداعم لها للرضوخ للحل السياسي".

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، عن رئيس الحكومة ، قوله خلال استقباله السفير الصيني يومالأحد، إن دعوات التهدئة الأممية والدولية لخفض التصعيد ينبغي أن توجه وتلزم بها الميليشيا الحوثية الانقلابية التي استغلت الهدنة القائمة في الحديدة بموجب اتفاق استوكهولم لفتح جبهات جديدة وتعميق الكارثة الإنسانية التي تسببت بها".


وجاءت تصريحات رئيس الحكومة ، أثناء لقائه السفير الصيني لدى اليمن، كانغ يونغ، حيث جرى مناقشة مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية في ضوء التصعيد العسكري الأخير لميليشيا الحوثي الانقلابية، وتأثير ذلك في تعقيد جهود الحل السياسي والدور المعول على الصين والمجتمع الدولي في هذا الجانب.