العثور على طالب بجامعة صنعاء بعد 10 أيام من اختطافه وتعذيبه

متفرقات - السبت 28 أغسطس 2021 الساعة 11:47 ص
صنعاء، نيوزيمن:

بعد نحو عشرة أيام من البحث المتواصل عثرت أسرة الزبيدي على نجلها محمد شاكر الزبيدي، في منطقة أرحب، شمال شرقي العاصمة صنعاء، مجرداً من ثيابه العلوية وفاقداً للوعي، وفقاً لأقاربه. 

واختفى محمد الزبيدي ( 23 عاما) الأسبوع الماضي، بعد أن ذهب إلى كلية التجارة بجامعة صنعاء لأداء الامتحان النهائي لإحدى مواد المستوى الدراسي الثاني.

وعقب ذلك، تحرك الوالد للبحث عن ابنه في جامعة صنعاء، إلا أن إدارة الجامعة أنكرت معرفة اي شيء عنه، الأمر الذي دفع الأب إلى طلب مراجعة كاميرات المراقبة.

وخلال عملية البحث، وجد مقطع يوثق وجود سيارة تحمل مسلحين بالقرب من بوابة الكلية تقوم بخطف الطلاب، وهو الأمر الذي أحرج رئاسة الجامعة بعد اتهام والد الطالب لها بإخفاء نجله بدليل مسجل بوجود سيارة خطفت بعض الطلاب في ذات يوم اختفاء ولده. 

ولاحقا عثرت الأسرة على ابنها في منطقة أرحب في حالة مزرية، وعليه آثار تعذيب شديد، إضافة إلى كسور في مواضع متعددة بجسده.

ونقل مقربون من أسرة الزبيدي، أنها تشتبه بالحوثيين، ونظرا لعدم وجود دليل تركته المليشيا في أرحب بعد عشرة أيام من التعذيب.