135 مليون دولار حركة بيع وشراء وهمية للعملة في عدن يومياً

إقتصاد - الأربعاء 27 أكتوبر 2021 الساعة 11:01 ص
عدن، نيوزيمن، خاص:

كشف مصدر مصرفي مطلع، أن حركة بيع وشراء العملات الأجنبية في شركات ومحال الصرافة في العاصمة عدن تصل إلى 500 مليون ريال سعودي يومياً ما يعادل 135 مليون دولار.

وقال المصدر لـ"نيوزيمن"، إن عمليات الشراء والبيع تتم بشكل تضخمي ووهمي، حيث تتكرر عملية بيع مليون دولار لأكثر من 20 مرة، في ظل عدم مطالبة البنك المركزي عدن، لشركات الصرافة وشبكات التحويل بالمؤيدات ووثائق كل عملية بيع وشراء بشكل يومي.

وأضاف، شركات الصرافة التي تتلاعب بعمليات بيع وشراء العملة في عدن مقراتها الرئيسية في صنعاء، وهي من تحرك سوق الصرافة في عدن عبر شبكات تحويل الأموال.

أوضح أن شبكات تحويل الأموال تقيد مبالغ وهمية لشركات الصرافة، وضرب مثلاً: تتم في اليوم عمليات بيع 5 ملايين ريال سعودي لشركة صرافة واحدة، بينما مركزها المالي الحقيقي لا يتجاوز 500 ألف ريال سعودي.

وقدر مختصون في القطاع المالي أن الطلب المحلي الحقيقي للتجار على النقد الأجنبي لا يتجاوز 10 ملايين دولار، 80 بالمائة منه لشركات استيراد المشتقات النفطية، في وقت تتم عمليات بيع وشراء لمبلغ 135 مليون دولار، وهو وهمي وتضخمي.

ونصحوا البنك المركزي بعدن أن يطالب شركات الصرافة وشبكات تحويل الأموال بمؤيدات ووثائق كل عملياتها اليومية، وستتضح أمامه الصورة عن حقيقة المراكز المالية الوهمية لكافة الشركات وشبكات التحويل.

وتسببت المضاربة بالعملة والعمليات الوهمية بتدهور قيمة العملة الوطنية الريال إلى مستويات قياسية وصلت إلى 1300 ريال للدولار، ودفعت أسعار الغذاء إلى الارتفاع مما تسبب بعدم قدرة الأسر الوصول إلى الغذاء والخدمات.