لقاء "الوطأة" يطالب التحالف بالتدخل في شبوة ويمهل الشرعية لإقالة "ابن عديو"

الجنوب - الثلاثاء 16 نوفمبر 2021 الساعة 05:44 م
عدن، نيوزيمن:

طالب اللقاء الجماهيري الموسع لأبناء محافظة شبوة المنعقد، اليوم الثلاثاء، في منطقة الوطأة بمديرية نصاب، الرئيس المؤقت عبدربه منصور هادي بتغيير السلطة المحلية الموالية لتنظيم الإخوان، مؤكدين مسؤوليتها عن تسليم بيحان لمليشيا الحوثي، وإيصال المحافظة إلى هذا الوضع المرير بالغ الخطورة.

كما طالب المشاركون، في بيان ختامي، الأشقاء في التحالف العربي وفي مقدمتهم السعودية والإمارات، بالتدخل لإنقاذ شـبوة وأهلها وحمايتهم من كافة الاختراقات الحوثية والجماعات الإرهابية، مؤكدا جهوزية أبناء المحافظة للدفاع عن محافظتهم ضمن المشروع العربي في اليمن.

وطالب البيان الرئيس هادي بتشكيل لجنة خاصة وبإشـراك ضباط متخصصين من أبناء المحافظة وذلك للتحقيق في سقوط مديريات بيحان الثلاث في يد الحوثي بدون أي مقاومة تذكر.

وشدد على إقالة جميع القيادات المتسببة في ذلك وإحالتهم للمحاكمة، وإعادة هيكلة القوات العسكرية في شـبوة وإيكال مهمات قيادتها إلى ضباط أكفاء من أبناء المحافظة.

وأكد على ضرورة تجنيب شبوة ويلات الخلافات والحروب من خلال تنفيذ بنود اتفاق الرياض وتغيير السلطة المحلية وإنجاز الترتيبات الأمنية والعسكرية على نحو ينزع فتيل الأزمة ويوحد أبناء شبوة جميعاً في مواجهة الغزو الحوثي وأمن واستقرار شبوة.

ودعا اللقاء الموسع الرئيس هادي إلى التدخل لإنقاذ شبـوة وأهلها من الواقع المرير في مختلف المجالات الإدارية والمالية والخدمية والسياسية والأمنية والعسكرية بفعل الاستغلال السيئ للسلطة، لافتا إلى أنها أصبحت أهم ثغور المواجهة مع مليشيا الحوثي.

وطالب الرئاسة وحكومة الكفاءات وكل الجهات ذات الصلة إلى إلزام سلطة شبوة بتوريد كامل إيرادات محـافظـة شــبوة إلى البنك المركزي في عدن وفق ما نص عليـه اتفـاق الرياض.

وأدان لقاء "الوطأة"، الاعتقالات المبنية على أسباب سياسية ودعا إلى إطلاق سراح جميع سجناء الرأي، ومن لم تثبت ضدهم أي تهم وفقا للقانون، مطالباً في ذات الوقت باحالة جميع المعتقلين الى النيابة والقضـاء وإنهاء معاناتهم في السجون الحزبية والسـرية وإحالة المتورطين في جرائم الانتهاكات والقتل بحق المدنيين إلى الأجهزة القضائية.

وجدد أبناء شبوة شكرهم وامتنانهم للأشقاء في التحالف العربي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة لوقوفهم في مواجهة الانقلاب الحوثي واستعادة الشـرعية ولما بذلوه وما زالوا يبذلونه من جهود أخوية صادقة ومخلصة لمحافظة شبوة.

وثمنوا في البيان، موقف دول التحالف العربي التاريخي في التصدي لمليشيات الغزو الحوثي ودحرها عن محافظة شبوة، وكذا في تطهير المحافظة من الجماعات الارهابية.


وأكد المشاركون في اللقاء الموسع لأنباء شبوة، الاستمرار في عملية الاعتصـام وأمهلوا السلطة المركزية مـــدة أسبوع في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم فإنهم سيصعدون عملية الاحتجاجات حتى تلبى كافة مطالبهم المشروعة.