المخا.. عاملون يكسبون المال من المخلفات

المخا تهامة - الاثنين 29 نوفمبر 2021 الساعة 08:22 م
المخا، نيوزيمن، خاص:

في مركز تجميع المخلفات المعدنية والبلاستيكية، في مدينة المخا، تتراكم كتل المواد المعدنية التي تم ضغطها على شكل مربعات بعضها فوق بعض لبيعها لاحقا، فيما تنتشر أكوام من العلب الفارغة، إذ تشهد تجارة تجميع المخلفات ازدهارا فيما يكسب العاملون فيها، مصدر رزقهم. 

يقول خالد أحمد هادي لنيوزيمن، إنه يقوم بتجميع العلب الفارغة لبيعها لاحقا لقاء مبلغ مالي لإنفاقه على شراء المواد الغذائية لأسرته.

يضيف خالد وهو نازح فر من مدينة الحديدة، إنه لم يعثر على عمل، كما أن المهنة التي كان يعمل بها سابقا لم تعد مطلوبة، ولذا لم يجد أمامه سوى جمع العلب الفارغة، وبيعها على محال التجميع.

حال صديقه رضوان مشابه لما يقوم به خالد، وإن كان يقوم بجمع العلب المعدنية، لأنها تدر عليه ربحا مميزا يستطيع من خلاله الإنفاق على أسرته التي نزحت من أعالي مناطق البرح إلى المخا.

"تجميع المخلفات"

في كثير من أوقات النهار يشاهد أناس يعملون في تجميع العلب بشقيها البلاستيكية والمعدنية ويبيعونها لاحقا لقاء بعض المال، وهو أمر ساهم كثيرا في تنقية البيئة من المخلفات.

يقول نصر وهو عامل آخر في هذه المهنة، عندما لا تجد عملا، أو أنك غير قادر على الأعمال الشاقة، تكون عملية تجميع العلب الفارغة هي الطريقة الوحيدة لكسب العيش.

يصل سعر الكيلو من المعدن نحو 1500 ريال، مقابل 150 ريالا للكيلو من البلاستيك، وتتراوح أرباح العاملين في هذه المهنة ما بين 3 آلاف إلى 5 آلاف يوميا.

يربح نصر يوميا نحو خمسة آلاف ريال، وهو مبلغ زهيد إذا ما قورن بأسعار المواد الغذائية، ومما زاد من ضآلة المبلغ، هو تراجع قيمة الريال أمام العملات الأجنبية.

ويعتقد ذلك الشاب أن المبلغ الذي كان يربحه إلى جانب الحصة الغذائية التي يستلمها من برنامج الغذاء العالمي تؤمن عيشا كريما لأسرته، لكن الانهيار المفاجئ في قيمة الريال غيرت الوضع، وزادت من قتامة الأوضاع المعيشية.

ويتم نقل شحنات المواد المجمعة من البلاستيك والمعدن، إلى مدينة عدن لتصديرها إلى مصانع في الخارج على أن يتم تدويرها وبيعها مواد خام.

ويعمل في هذه المهنة بمدينة المخا نحو 100 شخص، وساهمت إلى حد كبير في تنظيف البيئة من المخلفات التي يتم إعادة تدويرها والاستفادة منها لاحقا.